مقال رأي … بأي يوم عالمي تحتفلين أيتها المرأة المغربية …؟؟

thumb2-march-8-gift-international-womens-day-bouquet-of-flowers

عندما نقترب من الثامن من مارس من كل سنة، نكاد نشبه من يسمع دقات الباب تطرق ويطل من تلك النافدة .نعم نافدة الحياة لنعلم من الطارق !

الطارق لا يمكن أن يكون سوى يوما من اﻷعياد الخداعة في هاته البلاد السعيدة ، إنه اليوم العالمي للمرأة داك اليوم السنوي الذي نقدر فيه المرأة ونحترمها فيه ، هذا اليوم الذي نمنحها فيه وردة حمراء باﻹضافة الى قطع الشكولاتة .

هذا اليوم الذي تشعر فيه المرأة بالمغرب حقا أنها امرأة ، ولذلك نحن الرجال نغتنم الفرصة ونحتفل معهن بهذا اليوم ، نعم انها الحقيقة نحتفل معكن أيتها الفاعلات والحقوقيات ، أيتهن المهندسات والطبيبات ، أنتن أيتها الوزيرات وزوجات الوزراء ، ونحتفل معكن أيتها الفنانات والبرلمانيات .

حقيقة إنه عيدكن وتستحقن اﻹحتفال به بكل حرية ، لكن أودكن أن تسمعن التالي : تحتفلن أنتن لكن في الجانب اﻵخر من لا يعرفن ال 08 مارس ولا حتى ال 10 أكتوبر ؛ إنهن الفتيات القرويات وبنات جلدتكن فاحتفلنا أنتن بيومكن هذا لكن دعن أيام السنة لهؤلاء المناضلات.

أيها الشباب وأيها الرجال ، من يهدون الورود للنساء في هذا اليوم تعبيرا عن تهاني يوم عيدهن ، أنتم لا تعلمون أن عيد المرأة هو احترامها وتقديرها وليس في يوم واحد وإنما طوال السنة .

فبأي يوم عالمي إذا تحتفلين إذا أيتها المرأة المغربية ؟؟ فكرامة أختك العاملة تهان وتداس سواء في الضيعات الفلاحية والمصانع. وبأي عيد تحتفلين أيتها المرأة المغربية وأختك المطلقة تهان أمام نظرات المجتمع المتخلفة والمحتقرة .وبأي عيد تحتفلن وأختك التي تنتظر فارس أحلامها تسمع كل صباح مقولة ” فاتك قطار الزواج ” .

فأي عيد اذا تستحق المرأة المغربية لتحتفل به ؟ فالمرأة في جبال الريف واﻷطلس تموت بردا ومعاناة ، ومنهن من يضعن أولادهن في طريقهن الى المستشفيات !! الكثير من المغربيات من لا يعرفن الثامن من مارس ، فلماذا اﻹحتفال بهذا اليوم ؟ أوا ليس اهانة للمرأة ؟

بقلم : الحسن السعيد.

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*