بأكادير … مشهد مؤلم مات فيه خدام فسطاسيون بغا يهرب عليه واحد بالسيارة ديالو فاش دار البلان وسد على يديه الجاج وجرو معاه شحال من مترو

صورة أرشيفية

في مشهد مؤلم توفي عامل خمسيني، عمل قيد حياته بمحطة الوقود بالباطوار، وذلك في طريقه إلى مستشفى الحسن الثاني بأكادير، بعد إسقاطه بجانب سينما سلام بالباطوار، إثر جره من طرف سيارة خاصة لأمتار من محطة الوقود إلى غاية السينما.

وفي تفاصيل الحادث، الذي وقع في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة، وفق ما أفادته مصادر خاصة بالموقع، فمحاولة العامل منع سائق السيارة من  التهرب من أداء ما بذمته بعد التزود بالبنزين( البلان )، أدت لقيام الأخير بمحاولة غلق أبواب النافذة، مما أدى لبقاء يده محصورة بالزجاج أثناء هروب السيارة بسرعة.

وعلى إثر الحادث تم نقل الضحية إلى المستشفى ليلفظ أنفاسه الأخيرة، فيما تستمر الجهود الأمنية لإيجاد السيارة وسائقها.

الحسين شارا

 

عن الحسين شارا

الحسين شارا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*