الناس د ” هوارة ” بغاو يخووا البلاد و السلطات كتأجل العملية بعدما ناضت الفوضى …

تجمهر المئات من المواطنين أمام دار الشباب بأولاد تايمة بغرض التسجيل من أجل الهجرة لفرنسا لجني الليمون، في فرصة عمل تهم جني الليمون  بجزيرة كورسيكا الفرنسية، بعقد عمل يمتد ما بين الشهرين الى 4 أشهر مقابل أجر شهري يقارب 15000 درهم.

و تسبب الإقبال الكبير في فوضى عارمة دفعت بالمسؤولين عن العملية إلى تأجيلها إلى وقت لاحق، في وقت كانت الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل، قد عممت بلاغا بخصوص هذه العملية في وقت سابق ما دفع بالآلاف من الشباب من مختلف المناطق التابعة لدائرة أولاد تايمة إلى التوافد على دار الشباب صباح اليوم من أجل التسجيل. لكن المسولين عن العملية تفاجأوا بالعدد الكبير حيث عمت الفوضى، قبل أن تتدخل مصالح السلطة المحلية والامن الوطني التي أعلنت عن تأجيل عملية التسجيل تفاديا لوقوع اصطدامات بين المواطنين، في انتظار فتح باب التسجيل بالقيادات والمقاطعات القريبة من مقر سكنى المترشح.

وشكلت هذا الموضوع مادة دسمة لمواقع التواصل الإجتماعي والتي تحدثت عن هوارة التي كانت في السابق مكانا لجذب اليد العاملة إلا أنه لوحظ اليوم العكس بحيث جل أبناءها يريدون مغادرتها ما يعكس حجم الأزمة التي يعيشها القطاع الفلاحي بالمنطقة.

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*