المغاربة علام … شدو لبوليسي علا قبل مخالة ” السمطة ” وهو يدير ” السبة ” بالجنازة لي كانت غادية ….

انطلقت الحكاية بعدما أقدم موظف شرطة على توقيف سيارة خفيفة من أجل ارتكاب سائقها لمخالفة مرورية تتعلق بالسياقة دون استعمال حزام السلامة، وهو الأمر الذي تصادف مع مرور موكب جنائزي، حيث ادعى السائق المخالف أنه كان ينتظر الالتحاق بالجنازة لتشييع الميت لمثواه الأخير.

وقد أصر شرطي المرور، خلال تدخله اليوم الجمعة، على تطبيق القانون في حق سائق السيارة الخفيفة، دون أن يباشر أي إجراء قانوني في حق سيارة نقل الجثمان، وذلك بخلاف ما تم الترويج له على نطاق واسع بشكل عار من الصحة.

وخلف الحادث الذي أول بشكل خاطئ غضبا لدى مجموعة من النشطاء الفيسبوكين، والذين اعتبروا أنه من المفروض ن يعطي الاسبقية للجنازة لأن للموتى حرمة في القانون العسكري، وعليه أن يوقف جميع السيارات ويوقف عمله، ويسهل عملية مرور الجنازة.

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*