المخرجة الشابة حسناء عبد الرسول تشرف ماستر مهن وتطبيقات الإعلام بجامعة ابن زهر و تحوز عبر فيلمها ” فراغ ” الجائزة الكبرى لأحسن فيلم وأحسن إخراج بالمهرجان الوطني ببرشيد للفيلم القصير

unnamed (2)

فراغ هو عنوان الفيلم القصير لمخرجته الشابة حسناء عبد الرسول والمتوج بالجائزة الكبرى لأحسن فيلم وأحسن إخراج، ضمن المسابقة المنظمة في إطار مهرجان برشيد للفيلم القصير في دورته الثانية، والتي اختتمت فعالياتها مساء أول أمس السبت 8 أبريل 2017.

تدور أحداث الفيلم حول فتاة صغيرة فقدت أحد أبويها، وما ترتب عنه من يتم وفراغ والحرمان عاطفيين. هذا الفراغ القاتل بعد وفاة أمها أثر بشكل كبير على نفسية الطفلة وجعل أمر التكيف مع الوضع الجديد والاندماج داخل المجتمع مهمة صعبة للغاية.

وفي اتصال هاتفي بالمخرجة حسناء عبد الرسول على إثر حصولها على الجائزة، صرحت لنا بأنها أخرجت هذا الفيلم لكونها أحست بنفس دواخل ومكنونات الشخصية لاسيما وأنها مرت من نفس الظروف العائلية بعد وفاة والدتها.

وأضافت: كانت لدي رغبة كبيرة في إخراج عمل فني يجسد معاناة هذه الفئة من المجتمع وبالتالي إيصال رسالة إلى من يهمهم الأمر بضرورة إيلائها الأهمية والعناية اللازمة، معتبرة أن هذا الإنجاز جاء بعد منافسة شديدة مع 10 أفلام شاركت في المسابقة وحظيت بإعجاب الحضور ولجنة التحكيم، إلا أن رأي هذه الأخيرة استقر على فيلم فراغ باعتباره أكثر حبكة وتكاملا من الناحية الفنية والتقنية.

unnamed

وعن مسيرتها الدراسية استطردت قائلة: أنا من مواليد مدينة الدارالبيضاء لكنني ترعرعت وكبرت بمدينة ورزازات، وبعد حصولي على الباكالوريا في شعبة العلوم التجريبية تابعت دراستي الجامعية بالكلية المتعددة التخصصات هناك، اخترت شعبة التصوير والإنتاج السينمائي والسمعي البصري وخلالها شاركت في مهرجان سينمائي وطني بورزازات وتحصلت على أولى الجوائز في حياتي من خلال جائزة أحسن تشخيص سينمائي.

بعدها اخترت إتمام دراستي بأكادير حيث وقع اختياري على ماستر مهن الاعلام وتطبيقاته التابع لجامعة ابن زهر، والتي مازلت أتابع دراستي فيها إلى حد الساعة.

حسناء عبد الرسول لم يفتها أن تقدم الشكر الجزيل لكل من ساهم من قريب أو بعيد في إنجاح هذه التجربة من أساتذتها السابقين وعلى رأسهم ذ.حميد تباتو، يالاضافة إلى أساتذتها الحاليين خاصة بالذكر ذ.عمر عبدوه منسق ماستر مهن الاعلام وتطبيقاته بأكادير و ذة. فاطمة الشعبي و ذ.خطري الشرقي مؤكدة على أن كل أستاذ له بصمته الحاصة في مسيرتها الدراسية.

كما لم تنس زميلاتها وزملائها في الدراسة منوهة بالمجهودات الجبارة لفريق البحث في مهن الاعلام ومختبر اللغات والتواصل التابعين لكلية الاداب والعلوم الإنسانية بأكادير في الرفع من جودة التكوين.

unnamed (1)

في الختام أهدت حسناء هذا التتويج لروح والدتها المتوفية ولوالدها وكل أفراد عائلتها وطلبة ماستر مهن وتطبيقات الاعلام ولفريق العمل الذي بذل مجهودات مضنية من أجل إخراج هذا العمل الفني للوجود.

يشار إلى أن المهرجان الوطني للفيلم القصير ببرشيد من تنظيم جمعية الغد للتواصل والابداع وبشراكة محلية وجامعية متمثلة في جامعة بن زهر، عرف حضورا وازنا لأساتذة جامعيين وإعلاميين مرموقين من خلال ندوات وعروض قيمة، بالإضافة لأسماء فنية بارزة على غرار الأستاذ الحاج يونس ابن المدينة والفنانة أمال الصقلي، كما عرف تغطية إعلامية مهمة وبالخصوص الحضور القوي لماستر مهن الاعلام وتطبيقاته من خلال تغطيته المميزة لهذا الحدث.

  حسناء عبد الرسول صاحبة الثلاثة وعشرون ربيعا تعتبر مشروع مخرجة ناجحة تستحق كل التنويه والدعم والاهتمام…مزيدا من النجاح حسناء!

هشام منهالي

ماستر مهن الاعلام وتطبيقاته

unnamed (3)

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*