القباج لموقع أكادير أنفو   : نعم قدمت استقالتي لكنها رفضت …

صورة أرشيفية لتسلم السلط بين المالوكي والقباج

أكد طارق القباج الرئيس السابق لبلدية أكادير، في اتصال مع موقع أكادير أنفو، خبر اعتزامه تقديم استقالته من الجماعة، موضحا أنه فعلا قام بصياغتها والمصادقة عليها وتقديمها عبر شخص اخر لمصالح المجلس الجماعي، التي رفضت تسلمها بدعوى ضرورة حضوره الشخصي، وهو ما لن يتسنى له لغاية اليوم.

وتأتي استقالة القباج بعد استقالات سابقة لكل من عبيد عبداللطيف وكيل لائحة الاتحاد الاشتراكي، وكريم أشنكلي الرئيس الحالي للغرفة التجارية لأكادير وعضو فريق الأصالة والمعاصرة.

وتساءلت  مصادر محلية عن سر ممطالة القباج وعدم إقدامه على تقديم الإستقالة رسميا، وموضحين إن قرار استقالة طارق القباج جاءت متأخرة بسبب عدم حضوره للدورات، كما أن الأغلبية المسيرة لجماعة أكادير لم تفعل مسطرة تجريده من العضوية بسبب الغيابات المتكررة والمستمرة للرئيس السابق.

الحسين شارا

عن

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*