الفيديو والتفاصيل … ابراهيم حافيدي : خطااب الملك تاريخي ونتوفر على رؤيا خريطة الطريق التنموية بالجهة ونتطلع لأن تمنح الجهة الإستثمارات العمومية التي تستحقها

اعتبر ابراهيم حافيدي، رئيس مجلس جهة سوس ماسة، تطرق جلالة الملك محمد السادس لجهة سوس ماسة، في خطابه بمناسبة الذكرى الأربع والأربعين للمسيرة الخضراء، بشرى ومفخرة للجهة.

و وصف رئيس الجهة الخطاب الملكي بالتاريخي، ومشددا على أن صاحب الجلالة قد قدم رؤية جديدة لتنمية البلاد بصفة عامة وجهة سوس ماسة بصورة خاصة، ومنوها بالتصور الملكي لجهة  سوس ماسة كوسط حقيقي للبلاد يجب أن يلعب دورا مهما في إطار الجهوية المتقدمة، وإلحاحه على التسريع بتنفيذ البنية التحتية من سكك حديدية وطرق وخلق الثروة لتلعب دور قاطرة للجهات الأخرى.

وقال حافيدي بأن خطاب الملك قد تطرق للإمكانات التي تتوفر عليها جهة سوس ماسة، واعتبارها محور المغرب ومنطقة تقاطع بين الشمال والجنوب وممرا اقتصادي مهما، وبأن رسالته واضحة بضرورة أن تلعب دورها، وتتكامل مع الجهات الأخرى، في إطار منظومة واحدة، ويراهن الملك على الجهة لتلعب دورها كبوابة لأفريقيا وكشريك مهم للإتحاد الأوربي.

وعدد حافيدي مجموعة من مؤهلات الجهة والأوراش المفتوحة بها في قطاعات الفلاحة والصيد البحري والصناعة، وموردا بأن مشروع القطار سيعطي دفعة لقطاع السياحة، ومتطلعا لأن تمنح الجهة الإستثمارات العمومية التي تستحقها كجهات أخرى، بغرض استكمال الهيكلة اللوجستيكية، وذلك في ظل توفر رؤيا خريطة الطريق التنموية بالجهة، وداعيا إلى التعجيل بالاستثمارات العمومية لاستكمال مسار التنمية ليس فقط بجهة سوس ماسة ولكن على المستوى الوطني.

الحسين شارا

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*