الفيديو المتداول لجريمة مقتل شخص بحي القدس بأكادير ما هو إلا تبادل للضرب والجرح بين منحرفين من ذوي السوابق بأكادير وهذه صور الشخص المذبوح وفق الفيديو ….

أكدت صور توصل بها الموقع حقيقة المعطيات التي نشرها الموقع بخصوص الفيديو، الذي تم ترويجه، والذي فهم منه حدوث جريمة قتل بشعة بحي القدس بأكادير، وهو ما تعلق فقط بتصوير عراك عنيف بين ثلاثة منحرفين كانوا في حالة سكر طافح وتحت تأثير مفعول المخدرات المهلوسة، وهو ما أثار ضجة كبيرة على وسائل التواصل الإجتماعي في ظل عدم مهنية بعض المواقع التي أشارت للحادثة، ولم تتأكد من صحة المعطيات.

ونقل الفيديو مشهد تبادل الضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض بين وافد من مدينة فاس وثلاثة شبان من حي “دوار رجاء في الله”بأكادير، وهم جميعا من ذوي السوابق العدلية، مما نتج عن ذلك إصابة ثلاثة منهم بجروح وكسور نقلوا على إثرها إلى المستشفى الحسن الثاني بأكادير لرتق تلك الجروح تحت حراسة امنية مشددة عليهم.

عن حسن أكليز

حسن أكليز

2 تعليقان

  1. أناس حضروا في عين المكان، وعاينوا الأشخاص الاثنين قُبيل نقلهم في سيارة الإسعاف، ويجزمون بأن الأول مجروح في بطنه، والثاني مدبوح من عنقه ومجروح في وجهه ورجليه، و دمائهم تملئ المكان، وليس لهم لحي ـ عكس ما يظهر في الصورة، هو ربما لأحد الأشخاص الثلاثة الآخرين ـ !!!!!!! من نُصَدِّق الآن؟!!!!!!! المصدر الأمني المسؤول، أو سكان الحي، شهود عيان؟ وهل أفلام الفيديو المصورة بالهواتف من قبل سكان الحي ــ والتي يغيب فيها حضور رجال الأمن كليا ــ وصراخ النساء في شرفات البيوت المجاورة للحادث، كـانت كلها مجرد تمثيل؟؟!!

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*