الغزالة والحمامة تلتقيان بملعب أدرار بمدينة أكادير في مباراة مصيرية للطرفين …

يحل فريق المغرب التطواني ليلة اليوم الإثنين ضيفا على حسنية أكادير بملعب “أدرار” برسم الجولة 28 من البطولة الاحترافية الوطنية لكرة القدم، في مباراة تضع الفريق السوسي على محك العودة لسكة الانتصارات مجددا، وتفادي ضياع الرتبة الثالثة التي تؤهله إلى خوض استحقاق كأس الكونفدرالية الأفريقية، ومحاولة تكرار إنجاز آخر والذهاب بعيدا في الأدغال الإفريقية، كما فعل هذا الموسم.

وسيكون لاعبو فريف المغرب التطواني أمام اختبار حقيقي حينما يحلون ضيوفا على الحسنية، خصوصا وأنهم مهددون بالنزول للقسم الثاني، ويتوجب عليهم تحقيق نتيجة إيجابية لإضافة 3 نقاط إلى رصيدهم والهروب من ذيل الترتيب، وضمان مكانتهم بقسم الأضواء، وهي المهمة التي لن تكون سهلة أمام خصم عنيد داخل ميدانه ولا يفوت النقط كثيرا بملعبه.

 

 

ومن ناحية أخرى، سيكون التطوانيون محرومين من عدة لاعبين كزهير نعيم وزكرياء لعيوض بسبب إصابتهما، وحمزة حجي لصدور عقوبة الإيقاف في حقه إثر حصوله على البطاقة الحمراء أمام شباب الريف الحسيمي، وينضاف لهذه الغيابات أيضا مدرب الفريق “طارق السكيتوي” الذي قضت لجنة التأديب من داخل الجامعة الملكية بتوقيفه لمباراتين واحدة منها موقوفة التنفيذ وتغريمه بمبلغ 5000 درهم بعد طرده من مقابلة فريقه الأخيرة لحساب الجولة 27 أمام الحسيمة.

ولتحفيز اللاعبين على الفوز على الحسنية وضمان البقاء بالقسم الأول، قررت إدارة فريق “الماط” تخصيص منحة مالية دسمة مقدرة بنحو 20 ألف درهم لكل لاعب للابتعاد من المنطقة المكهربة وتأمين مكان آمن ضمن سبورة الترتيب.

يشار أن فريق المغرب التطواني يحتل الرتبة 14 برصيد 28 نقطة، فيما يتمركز الحسنية في الصف الخامس برصيد 38 نقطة على بعد نقطة واحدة من اتحاد طنجة المحتل للرتبة الثالثة، وهو ما سيعطي لمواجهة الأكاديريين والتطوانيين نكهة خاصة وإثارة وتشويقا إلى آخر الدقائق.

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*