“الشارتر” تفتح خطوطا جوية موسمية جديدة نحو مدينة أكادير ومدن أخرى

احتدت المنافسة بين شركات النقل الجوي منخفض الكلفة (الشارتر) لفتح مزيد من الخطوط الموسمية في اتجاه مدن مراكش وأكادير والصويرة وطنجة، إثر انتعاش الوجهة السياحية المغربية.

ويأتي هذا التوجه نحو فتح مزيد من الخطوط الجوية الموسمية في اتجاه المغرب موازاة مع رهان المملكة على التوجه إلى الشركات السياحية الكبيرة التي تتوفر على طائرات ويمكنها جذب السياح إلى المغرب؛ إذ إن 4 شركات من هذا الحجم تمثل حوالي 80 في المائة من السوق الأوروبية.

وتتنافس شركات للنقل الجوي من أوروبا والشرق الأوسط على توفير مزيد من الخطوط في اتجاه المغرب، من ضمنها “إير أوروبا” و”العربية للطيران” و”إيزيوجيت”، إلى جانب شركات أخرى.

ويرى المسؤولون أن الأجواء المفتوحة أتاحت للمغرب البلوغ إلى عدد السياحي الحالي الذي يحققه، مؤكدين ضرورة المضي في تحرير الأجواء، مع الأخذ في الاعتبار وضع الخطوط الملكية المغربية.

ويسعى المغرب إلى عدم الارتهان للأسواق التقليدية، مثل فرنسا؛ إذ يعول على جذب سياح من روسيا والصين والبرازيل والهند، بهدف تدارك التأخر الحاصل في الاستراتيجية الوطنية للسياحة.

ويعتبر المكتب الوطني المغربي للسياحة أن بلوغ هدف 20 مليون سائح يستدعي البحث عن أسواق مصدرة أخرى غير السوق الفرنسية، التي يمثل مواطنوها 35 في المائة من السياح.

يشار إلى أن المغرب ينتمي إلى نادي الدول التي تجذب أكثر من 10 ملايين سائح سنوياً، وساهم قطاع السياحة في المغرب بـ6.6 في المائة في الناتج الداخلي الوطني الخام، وفق إحصائيات سنة 2017، وأدر إيرادات مالية مهمة ناهزت 69.7 مليار درهم، من خلال استقطاب قرابة 11.35 مليون سائح أجنبي في تلك السنة، قضوا 22 مليون ليلة في الفنادق المصنفة.

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*