الحرب القذرة … خصوم ‘أخنوش’ ينتقلُون لمُهاجمته في التدشينات الملكية بعيداً عن التنافس الانتخابي

عمدت بعض الأحزاب السياسية من خصوم عزيز أخنوش السياسيين إلى تسخير موالين لهم لسلك أساليب غير أخلاقية بحضور المٓلك في طنجة، وذلك في سابقة خطيرة في التنافس السياسي بين الأحزاب،

وعمد هؤلاء بايعاز من قيادات أحزابهم الى اختراق البروتوكول الملكي لمهاجمة خصم سياسي بحضور المٓلك.

وبغض النظر عن التجاذبات السياسية، التي تعتبر الانتخابات خالتها، فان من دفع بهؤلاء وقام لتسخيرها لمهاجمة، يكونوا قد أساؤوا لأحزابهم وأساؤوا للملك.

ويرى متتبعون أن سلك بعض الأحزاب التي تهاجم ‘أخنوش’ بشكل شخصي دون حزبه ‘التجمع الوطني للأحرار’، لسلوك مهاجمته بحضور المٓلك قد يكون له وقع عكسي خاصة مع غياب تقديم هذه الأحزاب في المعارضة والأغلبية لأي بدائل سياسية أو برامج انتخابية قابلة للتطبيق وبينها من يشارك في الحكومة لولايتين.

ويظهر من خلال الفيديو الذي تم التقاطه، اقدام عنصرين على ترديد ‘أخنوش ارحل’ قبل أن ينضاف عنصرين أخرين، للترديد بعدما تم جس نبض الحضور الذين لم يتفاعل منهم أحد غير المحسوبين على الأحزاب المنافسة لأخنوش، رغم حضور الاف المواطنين لتحية المٓلك.

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*