الأمن بأكادير يوقف أحد أفراد العصابة المتورطة في إشعال النار في قنينة غاز للهجوم على محل تجاري والعملية تكشف معطيات جديدة

أوقفت الدائرة الثامنة للشرطة بأكادير، مساء اليوم السبت 20 أكتوبر، شخصا يبلغ من العمر 26 سنة، للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالهجوم على محل تجاري وإلحاق خسائر مادية به ومحاولة إضرام النار عمدا، والضرب والجرح.

وكانت مصالح الأمن قد تفاعلت بسرعة وبشكل جدّي مع شريط منشور على بعض المواقع الإلكترونية يوثق لواقعة الهجوم على محل للبقالة بحي السلام بأكادير وإلحاق خسائر مادية به ومحاولة إضرام النار بواسطة قنينة غاز، صبيحة اليوم السبت، من طرف 04 أشخاص، حيث فتحت بحثا تحت إشراف النيابة العامة المختصة مكّن من تحديد الموقع المفترض لهذه الواقعة، بالنظر لعدم تقدم الضحية بأية شكاية في الموضوع أثناء مباشرة البحث، قبل أن تباشر عملية تمشيط واسعة بالحي المذكور أسفرت عن توقيف أحد المشتبه فيهم، وذلك بعد الاستماع إلى إفادات الضحية والشهود.

وكشفت المعلومات الأولية للبحث أن الأمر يتعلق في حقيقته بخلاف بين شخص يعاني من اضطرابات عقلية وصاحب المحل التجاري، قام على إثره المشتبه فيه بالاستنجاد ببعض أبناء حيه، والذين عمدوا إلى الهجوم على المحل المذكور وألحقوا به خساىر مادية، قبل أن يعرضوا صاحبه للضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، بينما تتواصل الأبحاث والتحريات من أجل إيقاف باقي المتورطين في هذه القضية بعد تحديد هوياتهم.

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*