اختيار لاعب واحد من فريق الحسنية لتمثيل الفريق بالمنتخب المحلي في تظاهرة الشان يثير استياء الشارع الأكاديري

عبر السوسيون وساكنة أكادير بالخصوص من امتعاضهم من الحيف الذي طالهم بناء على تعامل الصحافة المرئية والسمعية مع انجازات فريقهم المتصدر والفائز ببطولة الخريف، لتنضاف إليهم ضربة أخرى موجعة تتعلق باختيار لاعب واحد من بين عناصر فريق الحسنية للالتحاق بالمجموعة الوطنية المحلية التي ستنازل الفرق الإفريقية في “شان 2018 “، والذي ستجرى مبارياته هذا الشهر بكل من الدارالبيضاء أكادير مراكش و طنجة

لائحة جمال السلامي الناخب الوطني والمتضمنة ل 23 لاعبا، فقد تم اختيار اللاعب يحيى جبران فقط من بين لاعبي الحسنية، وهو ما ترك انطباعا سيئا لدى المتتبعين الرياضيين بسوس لكون اللائحة تضم 12 لاعبا من فريقي الرجاء والوداد واقتصار تمثيلية الحسنية على لاعب واحد فقط.

وعبر جل المتتبعين والاعلاميين الرياضيين عن أسفهم للطريقة التي تم بها اختيار اللاعبين من البطولة لمنازلة خصومهم الافريقيين باقصاء ممنهج للكرة السوسية، حسب ما صرح به اعلاميون لموقع هبة بريس، رغم التألق في مقابلات الذهاب و الذي أبانت عنه غزالة سوس.

احمد وزروتي لهبة بريس

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*