أول فيديو من مكان بناء الجامع د أنزا العليا شمال أكادير لي نوض قربالة فالمواقع والفايسبوك وها شنو كالو الناس د الجمعية …

نفى أعضاء جمعية بناء مسجد يوسف بن تاشفين بتجزئة أنزا العليا، شمال مدينة أكادير ما تم تداوله في بعض وسائل الإعلام الورقية والإلكترونية، بشأن رفض ساكنة المنطقة بناء المسجد، وتحويل الغلاف المالي المخصص لذلك لبناء مرافق أخرى.

موقع أكادير أنفو زار مكان أشغال بناء المسجد وتحدث لأعضاء الجمعية المشرفة على بنائه، لتسليط المزيد من الضوء على هذا الموضوع الذي استأثر باهتمام نشطاء العالم الافتراضي ومجموعة من الصحف الإلكترونية والورقية.

واعتبر عزيز بن بريك، رئيس جمعية بناء مسجد يوسف بن تاشفين، المسجد الذي أثار جدلا في العالم الافتراضي؛ ساكنة أنزا أدرى بشعابها، ولا أحد من الساكنة عارض بناء هذه المعلمة الدينية، وما تم نشره مجرد تشويش فقط، أما بناء المسجد فهو عمل خيري تطوعي نقوم به، وسنواصل بحول الله، ومن أراد أن ينشط في مجال آخر فذلك شأنه”، مضيفا أن الفضاءات الأخرى لها إدارات ووزارات مكلفة بها. 

وأشار المتحدث إلى أن هذه المعلمة الدينية تتجاوز البمسجد إلى مركب ديني على مساحة 6074 مترا مربعا، فيه مسجد للصلاة، ومدرسة قرآنية تتسع لـ300 طالب، ومرافق للأكل ومبيت للطلبة، وخزانة، بالإضافة إلى منزلين للإمام والمؤذن، و17 محلا تجاريا”.

 

 

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*