أمواج شاطئ بومنصور بمنطقة أكلو تلفظ جثة متحللة لشاب والفرضيات ترجح كونها لأحد أبناء أنزا

وجهت السلطات جثة شاب في حالة جد متحللة، والتي لفظتها أمواج البحر بشاطئ بومنصور بمنطقة أكلو بإقليم تيزنيت، إلى مستودع الأموات بالمستشفى الحسن الثاني بأكادير، قصد إخضاعها للتشريح الطبي لتحديد هويتها وملابسات الحادث.

ورجحت نفس مصادر أن تكون الجثة التي لفظتها أمواج البحر، والتي عثر عليها مواطنون يوم أمس السبت، لأحد غرقى قارب أكلو الذي انقلب وسط سواحل أكلو شهر نونبر من العام الماضي، وعلى متنه خمسة وعشرون مرشحا للهجرة السرية قادمين من منطقة أنزا.

يشار أن مختلف السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي ورجال الوقاية المدنية قد حلوا بالمكان فور إخطارهم بالخبر، حيث تمت معاينة الحادث.

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*