أكادير … 3 د الشفارة كريساو عباد الله بالجناوة فالطوبيس ووقفوه صحة فاش قضاو الغراض والبوليس داير خدمتو

أوقفت فرقة الدراجين التابعة للشرطة السياحية بولاية أمن أكادير، يوم أمس الأحد 24 شتنبر، شخصين من مواليد سنة 1994، يشتبه في ضلوعهما في قضية تتعلق بالسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض.

وكشفت المعلومات الأولية للبحث أن المشتبه فيهما، وهما من ذوي السوابق القضائية، عرضا رفقة مشتبه فيه ثالث لا زال في حالة فرار، ركاب حافلة للنقل الحضري للسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض، وذلك على مستوى الطريق المقابل لحي فونتي، كما أجبروا سائق الحافلة على التوقف بعد ارتكابهم لأفعالهم الإجرامية ثم لاذوا بالفرار.

وقد قامت عناصر الفرقة السياحية فور إشعارها بالحادث بتمشيط المكان، وهو ما مكن من ضبط المشتبه فيهما، وبحوزتهما المسروقات وهي عبارة عن هواتف نقالة ومبالغ مالية، فضلا عن حجز الأسلحة البيضاء المستعملة في تهديد الركاب.

وجرى الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

تعليق واحد

  1. هل سيحاكمون محاكمة عادلة تكف الشر عن المواطنين
    أم أنهم سيدخلون ويخرجون ليصبحوا أكثر عدوانية

    لا تسامح مع من يهدد الناس بالسلاح ويجب أن يصنف ذلك من أشد أنواع الإرهاب

    حقوق الانسان هي حقوق المواطن العادي الذي لا يعتدي على أحد يمشي هادئا إلى غايته حتى ينقض عليه قاطع طريق يسلبه حقوقه المالية وحقه في الامن وربما حقه في الحياة
    السرقة_الإفزاع_الجرح_الصدمة النفسية_ القتل
    من منع هذه وأصحابها هو من يراعي حقوق الانسان حقا وليس من يدافع عن القتالين سفاكي الدماء

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*