أكادير … 20 طفلا تاهوا عن أسرهم في يوم واحد بشاطئ المدينة والأسر مدعوة لتكثيف المراقبة 

مع بداية كل فصل صيف جديد، يمتلئ شاطئ العاصمة السوسية بالمصطافين في لحظات استجمام، يستمتعون فيها كبارا وصغارا بالسباحة والتعرض لأشعة الشمس … أجواء صيفية جميلة تعكرها في بعض الأحيان  حالات أطفال تاهوا عن أسرهم وأقربائهم.

وذكرت معطيات صدرت حديثا عن نائب رئيس المجلس الجماعي بأن عدد الأطفال التائهين بإدارة الشاطئ بأكادير يوم الأحد الماضي فقط، بلغ ال 31 طفلا، وتدخلت ذات المصالح بالتنسيق مع مختلف المصالح لعودتهم إلى أقربائهم سالمين.

هي حالات تزداد مع كل صيف في لحظات يسلب فيها البحر عقول هؤلاء الأطفال وراحوا يركبون المخاطر في انقياد لاإرادي وفي غفلة عن أسرهم أو مسؤول عنهم أثناء التواجد بالشاطى خاصة أثناء السباحة.

تجدر الإشارة ان جماعة اكادير سجلت رقما تجاوز 1240 طفل تائه طيلة الفترة الصيفية للسنة الماضية، و هو رقم يسائل الآباء ويدعوهم إلى  تحملهم المسؤولية وتكثيف المراقبة أثناء التواجد بالشاطئ.

الحسين شارا

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*