أكادير … هذه حقيقة إصابة طفل بطلق ناري في حملة لإبادة الكلاب الضالة

صورة أرشيفية لعملية قتل كلاب ضالة

غادر الطفل عبد الرحيم، وهو البالغ من العمر 10 سنوات، يوم أمس السبت مستشفى الحسن الثاني بأكادير، وذلك بعد تلقيه للإسعافات الأولية عقب إصابته بشظية رصاص خاص بالقنص بمنطقة الدراركة ضواحي أكادير.

وتعود تفاصبيل الحادثة، التي وقعت صباح يوم أمس السبت، لانهماك صيادين في حملة قنص لتصفية الكلاب الضالة، ولم ينتبهوا لوجود الطفل بين الحشائش، حيث جرى نقله على وجه السرعة إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، من أجل تلقي العلاجات الضرورية.

هذا وأشارت مصادر موقع أكادير أنفو لعدم خطورة الإصابة الناتجة عن إحدى شظايا الرصاص، والتي استلزمت علاجات أولية غادر فيها الطفل المستشفى بعد ساعات من دخوله.

عن الحسين شارا

الحسين شارا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*