أكادير … محلات محدودة تختار توفير الخبز أيام العيد وبعضها يستغل الظرفية في زيادة الأثمنة

صورة أرشيفية

استغلت مجموعة من المخابز والمحلات ظرفية عيد الأضحى المبارك  لبيع الخبز بأثمنة غير قانونية، فاقت الدرهم وعشرين سنتيما، إلى حدود درهمين أو درهمين ونصف في بعض الحالات، وسط الإقبال المتزايد على خبز مفقود في الأسواق.

هذا وتحول الخبز تحول إلى عملة نادرة، بسبب انشغال ربات البيوت من جهة مع الأعباء التي يتكبدنها مع الأضحية عن إعداد الخبز المنزلي وإغلاق المخبزات لأبوابها، مما جعل أسعار هذه المادة الحيوية ترتفع بشكل صاروخي.

وظل الكثير من سكان المدينة الأكاديرية، خلال أيام العيد، يطوفون على محلات محدودة، تحولت فضاءاتها، للتزود بالخبز، وفق أثمنة العيد، وفي غياب أي منطق للمراقبة من طرف السلطات المعنية، استغلالا لظروف العطلة.

عن حسن أكليز

حسن أكليز

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*