أكادير … مجموعة ”ليمونة – مطيشة” تحتفل بالذكرى 30 للتأسيس وتفتتح “ليما الصناعية” كأول منطقة صناعية للقطاع الخاص بالجهة ومؤسسها ” شرادي” يكرم ويتوج فاعلين عبر مؤسسة شرادي تقي الدين ب ” LYMA EVENT “

أطلقت مجموعة “ليمونة-مطيشة”، وهي الشركة السوسية المغربية المتخصصة في المجال الفلاحي وإنتاج وتسويق الخضر والفواكه، أول منطقة صناعية ينشأها القطاع الخاص في المغرب بجهة سوس ماسة، والتي تندرج أيضا في أجرأة استراتجية مخطط “المغرب الأخضر” الذي أطلقته وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات. إلى جانب تنظيم المجموعة لحدثها السنوي”LYMA EVENT” بالتزامن مع الإعلان عن خلق مؤسسة شرادي تقي الدين (CHERRADI TAQUIE-DINE)، بمناسبة احتفال المجموعة بمرور ثلاثين سنة على ميلادها.

وتأتي المبادرة التي تحسب للسيد الشرادي تقي الدين، الذي انتهج مسار المساهمة في مواكبة مخطط التسريع الصناعي 2014-2020 لجهة سوس ماسة، والذي ترأس الملك محمد السادس حفل توقيع ثمانية اتفاقيات وبروتوكول متعلقا به يناير الماضي، لتكون أولى لبنات التنمية الصناعية في المجال الفلاحي بجهة سوس ماسة، بافتتاح مجموعة “ليمونة-مطيشة”، يوم أمس الخميس 10 ماي 2018، لمنطقة ”ليما الصناعية” بسبت الكردان، لتنضاف لنجاحات المجموعة، التي سجلت نجاحات كبيرة طوال السنين الماضية، والتي بوأتها مكانة الريادة في السوق المغربية عبر احترامها للإنسان والبيئة بمنتجات تمر من أعلى معايير الجودة وشروط الإنتاج.

ويهدف المشروع، وفق بلاغ للمجموعة، إلى إنشاء نظام إيكولوجي للصناعي الفلاحية، يتألف من ثلاث مناطق متكاملة مندمجة ما بين التجاري والصناعي والوجستيكي، عبر تعبئة المجموعة لغلافا مالي بقيمة 400 مليون درهم لإنجاز المشروع، الذي أنجز منه ما قيمته 180 مليون درهم، والمعول عليه لخلق  500.000 يوم عمل، بالمنطقة، تنفذ منها حاليا 200 ألف يوم عمل من قبل الوحدات المشتغلة حاليا.

وقدمت خلال الزيارة الإعلامية، التي حضرها مجموعة من الإعلاميين، معلومات عن مجموعة ”ليمونة- مطيشة”(LYMOUNA-MATYSHA ) المتواجدة بالسوق المغربي منذ ثلاثين عاما، والتي انطلقت في مسارها المهني تحت اسم ضيعات شرادي Les DOMAINES CHERRADI، تحت اسم السيد تقي الدين الشرادي فاضيلي، قبل أن تحمل علامة مطيشة « MATYSHA » بالنسبة للخضر وليمونة « LYMOUNA » بالنسبة للحوامض، من خلال علامتين (شرادي القابضة بالمغرب وتقي القابضة بفرنسا).

وتمكنت المجموعة إلى الآن، من نيل ثقة العديد من المؤسسات الفلاحية وغيرها في التعامل معها على الصعيد الوطني والدولي بأوربا وروسيا والولايات المتحدة الأمريكية والشرق الأوسط وأفريقيا، لتصل إلى تصدير اكثر من 120 طن، وفق شروط الجودة المفروضة وطنيا ودوليا، من خلال العمل الجاد والفريد من نوعه على الصعيد المغربي والدولي بفرع الشركة بفرنسا، عبر أكثر من 300 إطار تشتغل بالمجموعة و 2000 مستخدم قار وأزيد من 5000 مستهخدم موسمي، مما مكن المجموعة من تحقيق رقم معاملات ب 1.1 مليار درهم.

وعملت المجموعة من خلال الإحتفال ب 30 سنة على إنشاء المجموعة، للتأسيس لحدثها السنوي”LYMA EVENT”، عبر خلق مؤسسة شرادي تقي الدين (CHERRADI TAQUIE-DINE)، التي تهدف إلى اعتراف مؤسس المجموعة بأفضال والديه المرحومين السيد حسن شرادي الفاضلي ( Hassan CHERRADI EL FADILI Monsieur) والسيدة عطيات تقي الدين (Madame Atiyate TAQUIE-DINE)، بهدف ترسيخ ثقافة الإعتراف بشركائها ومدعميها والعاملين(ات) ضمن سلسلة إنتاجها، وتثمين مجهوداتهم وعطائاتهم. ويأتي أيضا لتكريم النساء والرجال الذين قدموا جهدا استثنائيا وأداء مثاليا في عدة أقسام مهنية، إلى جانب تكريم شخصيات القطاع الفلاحي، فضلا عن منح جوائز لأفضل المنتجين الشركاء لثمار الحمضيات وأفضل المنتجين الشركاء في البواكر وأفضل مستثمر شاب وأفضل شريك من المنطقة الصناعية ”ليما” “Z.I LYMA” وأفضل شريك أجنبي وأحسن أداء تجاري وجائزة الإبتكار..

وأكدت المجموعة، على نهج الشركة لسياسة تواصلية مع الجسم الإعلامي وإطلاعهم على مستجدات منتجات قطاع البواكر والحوامض، في إطار الدينامية التجارية و التسويقية التي تعرفها المجموعة منذ سنوات.

الحسين شارا

 

عن الحسين شارا

الحسين شارا