أكادير … للمرة الثانية مؤسسة انبعاث سوس للتفتح الفني والأدبي تنظم أبوابها المفتوحة ومديرية التعليم تدخل على خط مغالطات أوردها بلاغ لإحدى الجمعيات …

أعلنت المديرية الإقليمية للتعليم بأكادير إداوتنان عن تنظيمها أبوابا مفتوحة بمؤسسة التفتح الفني والأدبي انبعاث سوس بأكادير بحضور شركاء المؤسسة وجمعيات المجتمع المدني.

وتأتي الخطوة، المنظمة ابتداء من الرابعة من عشية يوم الجمعة 29 نونبر، ضمن انفتاح المؤسسة ” سوس الانبعاث “على محيطها من خلال العديد من المبادرات التي تم تنظيمها على طول السنة الماضية، وايمانا منا بأهمية تعميق جسور الانفتاح والتواصل والتقاسم والحوار حول تجربة هذه المؤسسة الفتية بغية جعلها مركزا اقليميا للإشعاع في مجالات الفن والابداع والثقافة والأدب…

وينتظر من المؤسسة أن تكون مركزا يضمن نقل التراث الثقافي والحضاري والروحي المغربي وترسيخ التعددية الثقافية المغربية على أمل تحويل مؤسستنا التعليمية من مجرد فضاءات لاستهلاك الثقافة إلى مختبرات للإسهام في إنتاجها ونشرها لمواكبة التطورات والتغيرات التي تطرأ على حياة الافراد والمجتمع…

وسبق للمديرية أن كشفت من خلال بيان حقيقة معمم مغالطات جاء بها بيان الصادر عن احدى الجمعيات المهتمة بحقوق الانسان، والذي يتضمن مغالطات ومعطيات لا أساس لها من الصحة، يراد بها نشر البلبلــــــــــة و الإساءة الى المؤسسة التربوية والعاملين بها، ورفعا لكل الملابسات المثارة حول الموضوع، وتنويرا للرأي العام.

وأدلت المديرية الإقليمية للتعليم باكادير اداوتنان بمجموعة من التوضيحات بشأن المؤسسة، والتي أسس لها تفعيلا لمقتضيات المذكرة الوزارية رقم 99/15 بتاريخ 12 اكتوبر 2015 في شأن التنزيل الاولي للرؤية الاستراتيجية 2015- 2030 من خلال تفعيل التدابير ذات الاولية وخاصة المحور الرابع المتعلق بالكفايات العرضانية والتفتح الذاتي، والتدبير رقم 9.1 في شأن مؤسسات التفتح بواسطة اللغات والانشطة الثقافية والفنية، تقرر انشاء فضاءات لتعلم وممارسة الفنون الجميلة تحمل اسم مؤسسة التفتح الفني والادبي.

ويأتي إحداث المؤسسة بالمديرية، وفق البلاغ، تفعيلا للتوجيهات التربوية، وتلبية للحاجيات المتزايدة للمتعلمات والمتعلمين من أجل ممارسة الانشطة الفنية والابداعية ولا سيما الفنون التشكيلية والموسيقى والمسرح وفنون الصوت والصورة، وتضم قطبين رئيسيين هما قطب اللغات الكائن بمدرسة خالد بن الوليد، انطلقت اشغال فصوله الدراسية بداية شهر دجنبر 2018، وقطب الفنون بمدرسة اليوسفية، انطلقت اشغاله مع بداية الاسدوس الثاني من السنة الدراسية 2018/2019.

وأكد البلاغ على أن المديرية، وتنفيذا لمقتضيات المذكرة الوزارية عدد 340/15 بتاريخ 3 يوليوز 2015 في شأن الترشيح لشغل مهام بمؤسسة الابداع الفني والادبي، قد عملت مصالحها على فتح مباراة لانتقاء اطر لشغل مهام التأطير الاداري والتربوي للعمل بهذه المؤسسة(مذكرة اقليمية عدد 124/17 بتاريخ 13 ابريل 2017).

وأشار بيان الحقيقة إلى انطلاق مشروع المؤسسة في ظل صعوبات كبيرة في غياب اعتمادات مالية مخصصة، غير ان تضافر جهود جماعية، وبتحد واصرار، وبفضل الدعم المادي والمعنوي للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين وشركاء المديرية الاقليمية، تم تدليل العديد من الاكراهات والمعيقات بمساهمة السلطة المحلية والمجلس الجماعي لاكادير وجمعيات المجتمع المدني وجمعيات امهات واباء واولياء التلاميذ وباقي الشركاء في اشغال التهيئة والتأهيل والنظافة والتجهيزات الضرورية، الى جانب تخصيص اعتماد مادي من طرف الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لعملية التجهيز برسم السنة المالية 2019.

وقدم بيان الحقيقة حصائيات مؤسسة التفتح الفني والادبي برسم الموسم الدراسي 2018/2019:

وبخصوص الطاقم الاداري لمؤسسة التفتح الفني والادبي، فقد طالبت المديرية بإلحاح توفر المؤسسة على مدير رسمي يسهر على حسن تسييرها الاداري والتربوي، اما في ما يتعلق بمهمة التسيير المادي والمالي للمؤسسة، تجدر الاشارة الى ان هذا المنصب ضروري نصت عليه المذكرة الوزارية المذكورة اعلاه والوثيقة المرجعية لإحداث المؤسسة، فضلا عن كون هذه الاخيرة تحتضن تجهيزات مكلفة وتشتغل في اطار شراكات تربوية موسعة ستمكنها من استثمار موارد مالية ومادية لتمويل انشطتها الاشعاعية المتنوعة.

وقد تم التنويه، من خلال البيان، بمجهودات السيدة المكلفة بهذه المهمة من طرف لجان مختصة (مفتشي المصالح المادية والمالية) في اطار عملية تقييم الاداء. وقد تم تكليفها بناء على عملية انتقاء تبعا للمذكرة الاقليمية، وتجديد تكليفها بناء على تقييم الاداء.

وبالنسبة للأطر التربوية العاملة بالمؤسسة، فقد تم تكليفها بناء على نتائج مباريات الانتقاء اشرفت عليها لجان اقليمية مكونة من رؤساء مصالح ومفتشين واطر من المديرية الاقليمية انسجاما مع مقتضيات المذكرة الاقليمية المشار اليها انفا، وتخضع هذه الاطر لتقييم الاداء من لدن لجان مختصة نتج عنه تجديد رسائل تكليف المعنيين بالأمر.

وتؤكد المديرية الاقليمية ان انطلاق اشغال مؤسسة التفتح الفني والادبي يأتي مباشرة بعد استقرار الدخول المدرسي وبعد تشكيل الاندية التربوية، ولم يتم هدر الزمن المدرسي او ترك التلاميذ بدون اساتذة كما جاء في بيان احدى الجمعيات المهتمة بحقوق الانسان.

وأوضح بيان الحقيقة بأن المؤسسة لم تكمل بعد سنتها الثانية غير انها ساهمت بمبادرات و تجارب رائدة في عمق العمل التربوي من خلال انشطة تربوية اجتماعية وثقافية وفنية منحت لتلميذات وتلاميذ المؤسسات التعليمية بالوسطين الحضري والقروي فرصة التعلم والابداع والخلق في بيئة تربوية ملائمة تحت اشراف اطرها التربوية والادارية التي حظيت برسائل التنوية والشكر والتقدير من لدن زوار المؤسسة وبشهادة جمعية امهات واباء واولياء التلاميذ.

وكان من ضمن انجازات هذه المؤسسة الفتية تنظيم أنشطة فنية متنوعة اشعاعية( ابواب مفتوحة، صبحيات تربوية لاطفال الدمج المدرسي، استقبال زوار ووفود اجنبية، المشاركة في التظاهرات التربوية التي تحييها المديرية الاقليمية، وتنظيم دورات ورشات تكوينية موضوعاتية في مجالات التعليم الاولي، تقنيات الصوت والصورة، الفنون التشكيلية والمسرح والموسيقى، وتنظيم 7 قوافل فنية بالوسط القروي ب 7 مجموعات مدرسية بجماعات التامري وايموزار وتغازوت واقصري وامسكروض واورير والدراركة، استهدفت 590 تلميذا. و38 اطار تربويا بمعدل 4 ساعات مدة التاطير، وتنظيم حملات تواصلية واعلامية منتظمة ومكثفة لمواكبة انشطة المؤسسة، وتنظيم الملتقى الوطني الأول لمؤسسات التفتح الفني والأدبي لتقاسم التجارب الناجحة، والوقوف على الاكراهات الادارية والبيداغوجية المعيقة، وذلك يومي 28/29 يونيو 2019.

كل هذه المجهودات والعمليات عاينها السيد المدير المركزي للحياة المدرسية خلال زيارته لمؤسسة التفتح الفني والأدبي السنة الماضية، وحضيت المؤسسة برسالة شكر وتقدير من السلطة الولائية نتيجة هذه المجهودات وإصدارها لمجلة المؤسسة (مجلة الانبعاث).

وختاما، كان من الاجدى على الجمعية المعنية ان تقوم بزيارة لمؤسسة التفتح الفني والادبي للوقوف على هذه الانجازات وغيرها والتي تحققت بفضل جهود اطر تشتغل في صمت وجد ووطنية صادقة بمعية شركاء وطنيين، عوض اطلاق العنان لمغالطات ورسم صورة غير حقيقية عن المؤسسة الشيء الذي يتنافى وادبيات النقد البناء.

واذ تحتفظ المدير الاقليمية بحقها في اتخاذ ما يلزم من الاجراءات التي يتطلبها الموقف، فهي تثمن عاليا المجهودات المبذولة من طرف جميع اطرها الادارية والتربوية والتقنية ، كما تنوه بالجهود الجبارة التي يبذلها مختلف الشركاء والفاعلين وانخراطهم الفعال في دعم اوراش المديرية الاقليمية، وتؤكد استعدادها للتفاعل مع كل المبادرات الرامية الى تجويد الخدمات التربوية التي تقدمها وفق مقاربة تشاركية ناجعة.

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*