أكادير … كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة ابن زهر تستعد لاستقبال الطلبة الجدد وإتمام عمليات تسجيلهم انطلاقا من 23 يوليوز 2018

تستعد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة ابن زهر لاستقبال الطلبة الجدد انطلاقا من 23 يوليوز 2018، وقد جندت لذلك فريقا من طلبة الدكتوراه والماستر في إطار المصاحبة الجامعية لمساعدة الطالب الجديد على اختيار المسلك المناسب لميوله ولكفاءاته. ناهيك عن الأطر الإدارية التي تعمل على تسهيل العمليات الإدارية للتسجيل كي تمر في ظروف مناسبة.

تستعد كلية الآداب و العلوم الإنسانية بجامعة إبن زهر لعملية تسجيل الطلبة الجدد برسم الموسم الجامعي الجديد 2018-2019، وذلك بحملة استقبال وتوجيه للطلبة الجدد الراغبين في التسجيل بالتكوينات التي توفرها الكلية في حقل اللغات والآداب والعلوم الإنسانية (اللغة الفرنسية – اللغة الإنجليزية – اللغة الاسبانية- اللغة الأمازيغية – اللغة العربية – علم الاجتماع- الجغرافيا –  الدراسات الإسلامية – التاريخ والحضارة ).

وتمتد فترة الاستقبال والتسجيل ما بين 23 و 27 يوليوز 2018، حيث وضعت إدارة المؤسسة رهن إشارة الطلبة الجدد موارد بشرية ولوجيستيكة مهمة مكونة من فريق من طلبة الدكتوراه والماستر في إطار المصاحبة الجامعية لمساعدة الطالب الجديد على اختيار المسلك المناسب لميوله ولكفاءاته، ناهيك عن الأطر الإدارية لتسهيل مختلف إجراءات التسجيل، حتى تمر هذه العملية في أجواء ملائمة.

و في اتصال بالمسؤول الأول على المؤسسة الدكتور أحمد بلقاضي عميد الكلية حول الأجواء التي ستتم فيها عملية التسجيل، حيث أكد على أن إدارة الكلية قد وفرت جميع الظروف لمرور العملية  وفق ما تمت برمجته في أجواء من المسؤولية والانضباط، سواء من طرف الطلبة أو الأطر الإدارية والطلبة والأطر المتطوعة في إطار المصاحبة الجامعية لتوجيه الطلبة ومدهم بالمعلومات حول التخصصات التي تحتضنها الكلية، إلى جانب الخدمات والتكوينات الموازية التي تضعها المصاحبة الجامعية رهن إشارة الطلبة طيلة السنة. ليرحب بالطلبة الجدد الذي اختاروا كلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير، ومتمنيا لهم التوفيق والنجاح في حياتهم الجامعية.

وتجدر الإشارة إلى أن كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة ابن زهر عرفت، خلال السنوات الماضية مجموعة من الإصلاحات شملت الفضاءات التربوية وفضاء الأنشطة الثقافية المخصصة للطلبة في خطوات تهدف إلى الرفع من جودة التحصيل العلمي بالمؤسسة وكذا تمكين الطلبة من فضاءات ملائمة بمعايير مقبولة للتدريس وممارسة أنشطتهم الثقافية الموازية التي تساهم بشكل كبير في تكوينهم الدراسي وفي صقل شخصية الطالب. 

الحسين شارا

عن الحسين شارا

الحسين شارا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*