أكادير … ( + فيديو ) صلاة العيد تمر في ظروف جيدة بالحي المحمدي مع تسجيل عودة مختل معروف يدعي كونه رسول الله والمصلون يودعون مشاكل صوت ومصادر تقدر عدد المصلين ب 35 ألف منهم 10 الاف من النساء

أدى  الآلاف  من المصلين الأكاديريين، صباح اليوم الأربعاء 5 يونيو 2019، صلاة عيد الفطر بمصلى الحي المحمدي، في ظروف جيدة بدون تسجيل أية حالة ارتباك في موعد بداية الصلاة، أو حصول حوادث تربك هذه الشعيرة الدينية الهامة.

وعاين موقع أكادير أنفو توافد الآلاف، والذين قدرتهم مصادر من السلطة المحلية ب 35 ألف منها 10  آلاف من النساء، لينطلق  ترديدهم لمدة طويلة لتكبيرات عيد الفطر، في أجواء صباحية جميلة، منذ ما يقارب السادسة صباحا، قبل أن تنطلق الصلاة في موعدها المقرر.

هذا وقد سبق أن تجندت مختلف السلطات المحلية والأمنية وعناصر القوات المساعدة في التحضير لمرور صلاة العيد في ظروف يسيرة على كافة المصلين بالحي المحمدي رجالا منهم ونساء.

وقد شهدت صلاة العيد عودة شاب معروف لدى السلطات الأمنية والمحلية بكونه يعاني اضطرابات نفسية، ليخلق الحدث للعام الثالث على التوالي خلال صلاة عيد الفطر، بعدما عمد مباشرة بعد الإنتهاء من الصلاة الى رفع مصحف بيده اليمنى، والحديث بجمل غير مفهومة وغريبة مدعيا كونه ” رسول الله “، و تلاوة آيات من القرآن، دون أن يثير فضول المصلين أو يسبب أي ارتباك، رغم أنه يتحرك يمينا و شمالا و رافعا صوته أحيانا أثناء إلقاء الإمام لخطبة العيد قبل أن يلزم الصمت لوحده.

يشار أن مندوبية الأوقاف بأكادير، قد سبق وأن وزعت بيانا بخصوص أداء صلاة العيد، أشارت فيه لمختلف المصليات بمدينة أكادير وأئمتها والتوقيت الموحد الرسمي لانطلاقها في الساعة السابعة صباحا، مما استحسنه المصلون وجنبهم شمس الصباح الحارقة.

الحسين شارا

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*