أكادير … ( + فيديو ) الباخرتان السياحيتان “ماين شيف” و” ألباتروس ” ترسوان بالمدينة و على متنهما 4000 سائح يخلقون حركية اقتصادية بالمدينة ومناطقها المجاورة

رست صباح يوم أمس الثلاثاء، باخرة “ماين شيف” العملاقة ” و ” ألباتروس” ، والتابعتين لشركة تيوي، وهي من أكبر الشركات العالمية العاملة في قطاع السياحة، بالميناء التجاري لأكادير، وعلى متنهما حوالي 5000 سائح أغلبهم ألمان، والذين سيتنقلون لمختلف المناطق السياحية بالجهة.

و أعرب المندوب الجهوي للسياحة عبد عزيز فطواك عن أمله في تطور هذا المنتوج السياحي الإستراتيجي في مدينة أكادير والذي يتخذ من أكادير كمحطة أولية لزيارة المدينة ومناطقها المجاورة، إلى جانب ترسيخ المدينة كوجهة رئيسية ضمن مسار البواخر السياحية العملاقة، ونوه المتحدث بالتنسيق الحاصل مع ولاية أكادير و مجلس الجهة والمجلس الجهوي للسياحة والمجالس الجماعي والسلطات والمسؤولين بالميناء، وبدلهم لجهود متواصلة لتجويد سرعة إجراءات استقبال السياح؛ وداعيا إلى العمل على تحسين المنتوج السياحي المقدم للسياح الوافدين على المدينة، وإظهار المدينة بما يليق بها من مكانة والتأكيد على أن هذا المنتوج، يفتح آفاقاً جديدة، وفق ذات المتحدث، أمام السياح الراغبين في العودة مجدداً لاكتشاف المزيد من معالم مدينة أكادير ونواحيها.

وكان في انتظار السياح الألمان مجموعة من وسائل النقل السياحية ( أزيد من 30 حافلة و سيارات أجرة ونقل سياحي من مختلف الأحجام)، حيث بدأت بشائر الخير بالنسبة للموسم السياحى الشتوى تظهر على وجوه العاملين فى النشاط السياحى بكثافة، فعبر العديد من المهنيين في قطاع السياحة في تصريحات لموقع أكادير أنفو، عن ارتياحهم لمثل هذه الرحلات التي تحرك العجلة الاقتصادية للمنطقة وتشغل يد عاملة نشيطة ومرافق تجارية وترفيهية عديدة.

ومن المقرر أن تتردد باخرة “ماين شيف”، بمختلف أحجامها على ميناء أكادير عدة مرات خلال هذا الموسم، فيما شهدت نسبة حضور البواخر السياحية، حسب مندوب السياحة الجهوي نموا ملحوظا، حيث تضاعف عدد الركاب الذين وصلوا إلى مدينة أكادير بنسبة +71 مقارنة مع الموسم الماضي، هذا وينتظر أن تستقبل مدينة أكادير على متن هذه البواخر 112 ألف و500 سائح على متن البواخر السياحية كتوقعات للموسم القادم 2019 الذي يستمر حتى متم شهر ماي 2019.

وتوجب على المسؤولين على القطاع السياحي العمل، وفق مقاربة تشاركية، للنهوض بهذا النوع السياحي، عبر إحداث مرفأ خاص بالبواخر السياحية لزيادة الطاقة الإستيعابية لمكان رسو البواخر السياحية، لاستيعاب أزيد من باخرتين ضخمتين في نفس الوقت، عبر دعم جهود الوكالة الوطنية للموانئ التي تمنح الأولوية القصوى لرسو البواخر السياحية والتي يتصادف  رسوها مع رسو البواخر التجارية الأخرى، فضلا عن العمل على وضع مسار مميز للسياح عند نزولهم بميناء المدينة، إلى جانب تجويد الخدمات المقدمة بدءا بقطاع النقل السياحي من حافلات وسيارات أجرة مع ضرورة إشهار أسعار واضحة ومشجعة على التنقل وشراء مختلف التذكارات، إضافة إلى تأهيل المرشدين السياحيين …

الجدير بالذكر ان الباخرة “ماين شيف ” هي باخرة سياحية عملاقة تصل إلى مدينة أكادير في موسم السياحة البحرية 2018 / 2019. ويبلغ طول الباخرة 293 مترًا، وتتألف من 15 طابقًا، فيما تبلغ طاقتها الاستيعابية حوالي 4000 راكب، فضلا عن طاقم المركب البالغ عددهم 1030 فردًا، والتي وصلت ميناء أكادير قادمة من ميناء لاس بالماس، على أن تستقر بالميناء لمدة 16 ساعة قبل أن تغادر الميناء لاستكمال رحلتها بالموانئ العالمية.

الحسين شارا

 

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*