أكادير … غرفة التجارة والصناعة والخدمات لأكادير تعقد دورتها العادية و تؤكد على ان الجميع معني بالمخطط التنموي الجهوي

unnamed-1-2

صادق أعضاء غرفة التجارة والصناعة والخدمات لأكادير على مختلف تقارير اللجن الفرعية، بعد مناقشتهما مناقشة مستفيضة، خلال دورة فبراير المنعقدة يوم أمس الخميس التاسع من مارس الجاري بمقر الغرفة بأكادير، والتي تداول خلالها المجتمعون مجموعة من القضايا التنموية والإقتصادية للجهة.

وكان اللقاء فرصة ايضا للمصادقة على التقريرين الأدبي والمالي الخاص بسنة 2016، إلى جانب المصادقة على محضر الدورة السابقة وتقرير المراقب المالي للغرفة، فضلا عن مشروع ميزانية الغرفة لسنة 2017.

وأكد كريم أشنكلي، رئيس الغرفة، في كلمته الإفتتاحية على عمل المكتب الحالي الدؤوب على النهوض بتدبير شؤون المؤسسة الدستورية للإقلاع الحقيقي بالإقتصاد بالجهة، ومنوها من خلال كلمته بالمخطط الجهوي التنموي، الذي صادق عليه مؤخرا مجلس جهة سوس ماسة، معتبرا إياه خارطة طريق للسمو بجهة سوس ماسة لأعلى الدرجات، ولم يغفل أشنكلي في حديثه الدور المحوري للغرفة في بلورة هذا المخطط الفعال، داعيا إلى المساهمة والتسريع في تنفيذه على أرض الواقع.

وتقدمت خلال اللقاء مختلف اللجان الفرعية المنبتقة عن المكتب المديري للغرفة بتقارير تفصيلية عن أداءها وعملها، فلجنة الشراكة والعلاقات الدولية والتعاون التابعة للغرفة فما بين فبراير 2016 وفبراير 2017 عقدت سلسلة اجتماعات تروم ترسيخ البعد التعاوني للغرفة مع عدد من المؤسسات والهيئات الدولية والأوربية والعربية، والتي أفضت إلى توقيع اتفاقية تعاون بين غرفة التجارة والصناعة والخدمات لأكادير وغرفة التجارة لإزمير التركية، والهادفة لتقوية العلاقات الإقتصادية والتجارية بين الجانبين، من جهتها لجنة الصناعة والمحافظة على البيئة كانت نشيطة بدورها من خلال مجموعة من الأنشطة التي ساهمت فيها وأطرتها والتي تروم كلها تقوية البعد البيئي والمحافظة عليه، إلى جانب لجنة السياحة والمعارض والمؤتمرات والتي ركزت على البعد الترويجي والتحسيسي الدي تقوم به من أجل المساهمة في التنمية السياحية لوجهة أكادير، فضلا عن مواضبتها على مناقشة ودراسة مختلف المشاكل التي تعترض طريق القطاع السياحي في ظل الأزمات التي يعرفها القطاع حيث تنكب اللجنة على دراستها والبحث عن حلول فاعلة وفعالة، بدورها لجنة الشؤون الإجتماعية والإقتصادية خصصت اجتماعاتها لتقريب وجهات النظر بين أعضاءها في أفق وضع مخطط و برنامج عمل هادف، من خلال تنظيم سلسلة من اللقاءات مع مختلف المتدخلين من أجل الإستماع إلى وجهات نظرهم ووضع برنامج عمل لمعالجة مختلف الإشكالات المطروحة في مجال المقاولات، كما أن لجنة الشؤون المالية والميزانية تدارست مسألة مراجعة تسعيرة الشواهد المقدمة للمنتسبين للغرفة، مع دراسة مراجعة تسعيرة كراء قاعات الإجتماعات وفضاءات الغرفة، أما لجنة التجارة الداخلية فقد ناقشت المشاكل التي يعاني منها التجار، وانخراط اللجنة في حملات تحسيسية وتواصلية للتقرب أكثر من التجار، ومساهمتها في مختلف الأنشطة التي لها ارتباط بالتجارة الداخلية.

وقد أجمع كل أعضاء الجمعية العامة لغرفة التجارة والصناعة والخدمات لأكادير على أن مشوار الإصلاح في القطاعات المنتمية للغرفة لايزال طويلا، ومؤكدين على أن تظافر الرغبة والإرادة الكاملة كفيلين بتحقيق الإقلاع الجيد، الذي تصبو إليه كافة مكونات الغرفة، وقد عبر الجميع عن تجنده للإنخراط والمساهمة في مختلف الأوراش التي تفتحها الغرفة لخدمة مختلف القطاعات الإنتاجية.

عن الحسين شارا

الحسين شارا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*