أكادير … غرفة التجارة والصناعة والخدمات تلعب دور الوسيط بين المجلس وتجار سوق الأحد والملف في طريقه إلى الإنفراج …

wilaya

عقدت والي الجهة زينب العدوي، أول أمس الثلاثاء، اجتماعا بمقر الولاية استمر من العاشرة ليلا إلى غاية الثالثة بعد الزوال، بحضور كل الأطراف المعنية من رئيس الجهة، رئيس جماعة أكادير صالح المالوكي، رؤساء الأقسام بولاية الجهة، مؤسسة العمران، رؤساء جمعيات السوق، رؤساء الأقسام بالمجلس الجماعي بأكادير، بغية فك “البلوكاج” الحاصل في قضية سوق الأحد بخصوص القرار الجبائي ودفتر التحملات.

الاجتماع يأتي بعد الزيارة التي قامت بها المسؤولة الأولى بالجهة للسوق، أول أمس الإثنين، للوقوف على حالته وجابت كل جنباته، لأخذ فكرة عامة عن وضعيته.

وعرف الإجتماع مناقشة مشاكل السوق “العالقة” على رأسها القرار الجبائي ودفتر التحملات الذي عرف شدا وجذب بين التجار والمجلس الجماعي، واقترحت الوالي العدوي أن تلعب غرفة التجارة والصناعة والخدمات دور الوسيط بين الطرفين لحل المشكل، قبل تأشير العدوي على نقط الخلاف التي نتج عنها إضراب التجار عدة مرات.

الاجتماع تطرق لتهيئة السوق، القلب النابض للمدينة، من قبيل الأغطية والإنارة، الترقيم، وضع  علامات التشوير..لهيكلته بشكل لائق… وتمت مناقشة عملية تنظيم السوق من ممرات واحترام التجار للواجهة المخصصة لهم، في وقت حصل التجار على موافقة المجلس الجماعي للإبقاء على ” الباشات”.

ويضيف ماد أن الوالي طلبت من مدير الأملاك المخزنية تسوية عقار السوق، باعتبار ثلثيه (حوالي 10 هكتار) تابع لها .

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*