أكادير: غدا الإثنين … أكاديمية التعليم تحتضن الملتقى الوطني حول المدرسة والمجتمع الرقمي ( + البرنامج )

18274812_1349598525131625_8366665913221001490_n

أضحت التكنولوجيات الجديدة للإعلام والاتصال تحتل وضعا خاصا في المجتمعات المعاصرة، وهو وضع يطرح تحديات كبيرة ومتنوعة على مؤسسات التربية والتكوين عبر العالم. وفي أفق التأقلم مع معطيات هذا الوضع الجديد، أصبح من الضروري أن تعرف الأنظمة التربوية وما يرتبط بها من مؤسسات تحولات سواء على مستوى الكفايات والقيم الجديدة التي من المفروض أن تعمل المؤسسات التربوية على تنميتها لدى الناشئة، أو على مستوى القيمة المضافة التي ينتظر أن تقدمها التكنولوجيات الحديثة للبيداغوجيا عامة وللشروط التي يجرى فيها الفعل البيداغوجي بشكل خاص .

أخذا بعين الاعتبار هذه التحديات، وبهدف تطوير جودة التعليم في العصر الرقمي، بادرت وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني والتعليم العالي و البحث العلمي في اطار الرؤية الاستراتيجية لإصلاح منظومة التربية والتكوين 2015 /2030 إلى تخصيص تكنولوجيا المعلومات والتواصل بمشروعين مندمجين ضمن المشاريع الستة عشرة للرؤية الاستراتيجية، بهدف إدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصال في المنظومة التربوية بكل مستوياتها، بما يرفع من جودتها وحكامتها.

وسعيا إلى دعم هذا المجهود الوزاري وخلق الشروط الموضوعية المناسبة لتحقق مراميه، تنظم الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة والجمعية المغربية لمفتشي التعليم الثانوي – الفرع الجهوي لجهة سوس ماسة – بتعاون مع المرصد المغربي للتكوين والبحث في تكنولوجيا الاعلام والاتصال في مجال التربية، ملتقى وطنيا في موضوع ”المدرسة ورهان المجتمع الرقمي”، يومي 8-9 ماي 2017. وذلك بهدف رصد مفعول الثورة الرقمية على المدرسة وتأثير التكنولوجيات الحديثة على مكونات فعل التعليم والتعلم من جهة، وكذا خلق أرضية للتفكير الجماعي بين فاعلين مختلفين من داخل وخارج الحقل التربوي حول الاستعمالات الممكنة للتكنولوجيات الرقمية في تجويد الممارسات الصفية من جهة ثانية.

وينتظر من هذا الملتقي كذلك أن يتيح للفاعلين الجهويين في مجال التربية والتكوين إمكانية بلورة مخطط عمل جهوي لتنفيذ الاجراءات المتضمنة في المشروع المندمج رقم (12) الخاص بتطوير استعمالات تكنولوجيا المعلومات والاتصال في التعليم والمشروع المندمج رقم (16) الخاص بتطوير نظام المعلومات للتربية والتكوين .

وتتوزع أشغال هذا اللقاء العلمي والتربوي بين محاضرات وعروض نظرية ثم ورشات تفكير ضمن محاور أساسية ثلاثة، هي :
المحور الأول: الثورة الرقمية وسؤال العلاقات الجديدة بين المدرسة والمجتمع

 ويقارب من خلالها المشاركون سؤال الأدوار الجديدة للمدرسة في المجتمع الرقمي، وكذا سؤال الكفايات والمهارات الجديدة للأجيال القادمة.

المحور الثاني: التكنولوجيات الحديثة للإعلام والاتصال وعلاقتها بالبيداغوجيا
ويلامس الإجابة عن أسئلة أثر تكنولوجيا المعلومات والاتصال على التعلمات، ودور الموارد الرقمية في التعلم، ثم الهندسة التكوينية الملائمة لضمان ممارسات مجددة في الفصول الدراسية.

المحور الثالث: المخطط الجهوي لاستعمال التكنولوجيات الحديثة
يرمي إلى رسم الملامح الأولية للمخطط الجهوي لتطوير استعمال التكنولوجيات الحديثة في التعليم والتدبير الجهويين، ضمن مشاريع الرؤية الاستراتيجية، وبخاصة المشروع المندمج رقم (12) والمشروع المندمج رقم (16).

ويشارك في تأطير هذا الملتقى الوطني، الذي سيترأس أشغاله مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة سوس ماسة، خبراء وطنيون من الإدارة المركزية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي وأساتذة جامعيون ومفتشون تربويون.

وسيعرف الملتقى حضور مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة كلميم واد نون والسيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة درعة تافيلالت، والسيد مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين، وكذا السادة رؤساء الأقسام بالأكاديمية والمديرون الإقليميون بالجهة.

وينتظر أن يساهم في أشغال هذا الملتقى أزيد من مئة (100) مشارك ومشاركة من التلميذات والتلاميذ المجددين، والمفتشين، والأساتذة المجددين، ومنسقي المشاريع ذات الصلة بأكاديمية سوس ماسة.

البرنامج 

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*