أكادير … عائلات تستعين بمحلات الجزارة لتقطيع الأضحية قبل دخول أصحابها في فترة الكونجي

صورة أرشيفية

شهدت مجموعة من محلات الجزارة بمدينة أكادير توافد العديد من الأسر لتقطيع الأضاحي وتقسيمها إلى أجزاء، كُل جزء بحسب طريقة استعماله وطريقة ادخاره.

وتفضل هذه الأسر الإستعانة بجزار لدقة الأخير وحرفيته في القيام بهذه المهمة، فهو يعرف كل جزء وشكله والحجم الذي يجب أن يقطع به، إلى جانب ربح الوقت والجهد.

هذا و تحرص أسر أخرى على تقطيع أضاحيها بنفسها، محافظة على عادات ورثتها أبا عن جد، إذ يشرع الأب منذ وقت باكر في تقطيع الأضحية، وتساعده الأم في حين ينشغل الأبناء وزوجاتهم في ترتيب ما تم تقطيعه وتحضيره لعملية التخزين.

يشار أن يومي العيد هما فرصة للجزارين في الإشتغال في الذبح والسلخ والتقطيع، بغرض كسب مال يغطي فترة العطلة التي يُجبرون فيها على غلق محلاتهم نظرا لتوفر اللحوم في منازل المغاربة، وهي المدة التي تمتد على الأقل لأسبوع أو عشرة أيام.

عن حسن أكليز

حسن أكليز

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*