أكادير … شباب أنزا ينعون وفاة م.م. الشاب من ذوي الإحتياجات الخاصة الذي لفظه البحر بعد محاولته الهجرة بقارب الموت

رجحت مصادر أكادير أنفو التعرف على الجثة التي لفظتها أمواج البحر بمنطقة إمي أوكناري بتراب جماعة التامري شمال أكادير يوم أمس الاثنين، والمتعلقة بشاب ينحدر من تدارت بأنزا بأكادير، ومن ذوي الاحتياجات الخاصة.

وتداولت روايات ناشطين بأنزا كيفية وفاة الشاب غرقا، والتي أرجعتها لمحاولة الضحية الإلتحاق بقارب “الموت” الذي يضم عددا من المرشحين للهجرة السرية والذي حل بالشاطئ، قبل أن يفشل في الوصول إليه سباحة، بحكم إعاقته الجسدية التي يعاني منها، وليجد نفسه عاجزا على اللحاق بالقارب ومحاصرا وسط أمواج البحر مما أدى إلى غرقه واختفائه إلى أن لفظ البحر جثته يوم أمس الاثنين، هذا في الوقت الذي تتحدث فيه مصادر أخرى عن عودة باقي المرشحين لعدم قدرة القارب على الإبحار.

وتابعت المصادر ذاتها، أن الضحية سبق له وأن ركب مغامرة الهجرة السرية سنة 2007 وألقي عليه القبض وعاد  إلى أكادير، كما أسفرت عمليات البحث، عن العثور على ملابس يحتمل أن تكون لعدد من المرشحين للهجرة غير الشرعية بمنطقة مجاورة.

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*