أكادير … خلاف حول ” الماحيا ” ينتهي بجريمة قتل وهذه التفاصيل …

وجّه شاب ثلاثيني، في الساعات الأولى من اليوم الأحد، مجموعة طعنات قاتلة لغريمه بواسطة سكين، كانت كافية لإزهاق روحه بعد ترجيح وقوع خلاف حول مسكر ” الماحيا “، وذلك أثناء تواجدهما في جلسة خمرية بحي الكويرة أمام أحد مراكز البريد بحي الخيام.

وحسب مصادر أكادير أنفو، فإن الضحية غادر منزل أسرته ليلا من أجل اقتناء مسكر ” الماحيا “؛ إلا أن خلافا وقع بينه وبين الشاب الثلاثيني، المعروف بترويجه لمسكر ” الماحيا “، قد أدى لخلاف استلّ على إثره  الأخير سكينا، ووجّه طعنة قاتلة إلى غريمه على مستوى القلب، وغادر المكان إلى وجهة مجهولة.

وأضافت المصادر نفسها أن الجريمة استنفرت عناصر الضابطة القضائية وممثلي السلطات المحلية، الذين انتقلوا إلى مكان وجود الضحية وعملوا على نقله صوب المركز الاستشفائي الحسن الثاني بأكادير من أجل إنقاذ حياته، إلا أنه فارق الحياة لحظات بعد ذلك بسيارة الإسعاف، ليتمّ تحويل جثته إلى قسم الأموات بالمشفى نفسه، قصد التشريح الطبي لفائدة البحث القضائي.

عناصر الضابطة القضائية شدّدت الخناق على المشتبه فيه بجميع الأماكن التي يتردّد عليها، حيث جرى إيقافه لحظات بعد ذلك، ووضعه تحت تدبير الحراسة النظرية، والاستماع إليه في محضر تمهيدي بأمر من النيابة العامة المختصة، لكشف الأسباب الحقيقية لارتكابه جريمة القتل في حق غريمه، وعرضه في حالة اعتقال على الوكيل العام للملك للنظر في المنسوب إليه.

الحسين شارا

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*