أكادير … حركية بميناء أكادير بعد وصول بواخر الصيد في الأعالي والمحملة بالأطنان من الأخطبوط

 شهد  ميناء أكادير منذ يوم أمس الثلاثاء حركية كبيرة إثر بداية عودة بواخر الصيد في أعالي البحار من مصايد الأخطبوط ، وذلك على بعد ثلاثة أيام فقط من انصرام فترة الصيد برسم الموسم الصيفي 2017 لصيد الأخطبوط، المزمع انتهاؤه منتصف الشهر الجاري .

   و سجلت المصادر ولوج أكثر من 16 مركبا للصيد في أعالي البحار إلى رصيف (مون هولاند )، حيث إنطلقت في تفريغ حمولاتها من المصطادات المختلفة، التي تنوعت ما بين الرخويات صنف الأخطبوط، والأصناف الأخرى المسموح بصيدها من “السيبيا” و “الكلمار” و “الصول” و “البواجو” و “الدانتي” .

إلى ذلك تسهر مصالح مندوبية الصيد البحري بأكادير على تدبير عمليات المراقبة الروتينية و الضرورية، كذلك فيما يخص الوثائق الكاملة و القانونية للمركب. كما يتم تفقد جهاز الرصد و التتبع VMS ، إضافة إلى التدقيق في الكميات المصطادة من الرخويات، و حجمها التجاري، وخاصة الحجم الذي يسمح بصيد نسبة مائوية منه.

ويتم اختيار (pastilla  ) أو عينة بطريقة عفوية، للتحقق من قانونية المصطادات، ومدى استجابتها للمعاير المفروضة. فيما يتم تفحص  دفتر تتبع عمليات الصيد “journal de bord”    وما يتضمنه من تفاصيل رحلة الصيد المنصرمة ، ومدى إحترام السفينة لمعايير الصيد.

 تترواح كميات المصطادات السمكية التي سيتم إفراغها من مراكب الصيد بأعالي البحار العائدة من المصايد الجنوبية، ما بين 40 و 45 طن من الأسماك حسب قوة الأحصنة لكل مركب على حدة .

و سيكون يوم 15 شتنبر 2017 القادم من الشهر الجاري على الساعة 12 ليلا، تاريخ انسدال الستار على نشاط الصيد برسم الموسم الصيفي لصيد الإخطبوط بمصايد التهيئة جنوب سيدي الغازي، في انتظار تقرير مديرية الصيد البحري و المكتب الوطني للبحث في الصيد البحري لتحديد تاريخ انطلاقة رحلات الصيد القادمة، بالنسبة للصيد في أعالي البحار.

البحر نيوز

عن الحسين شارا

الحسين شارا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*