أكادير … جلسة “مشبوهة” تُنهي حياة سائح إيرلندي و السلطات تعيد تمثيل جريمة القتل

cadavre_374371740_204090361

لقي سائح يحمل الجنسية الإيرلندية، ويبلغ من العمر حوالي 70 سنة، حتفه في الساعات الأولى من صباح يوم أمس، في المركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بأكادير، الذي نُقل إليه في وضعية صحية حرجة، إثر تلقّيه طعنات باستعمال آلة حادّة في بيته بمنطقة “تغَزُوت”، شمال أكادير.

واستنادا إلى شهود عيان فقد سُمع صراخ الضحية من طرف أحد الحراس الليليّين، الذي عمد إلى إخطار دورية لمصالح الدرك الملكي، كانت في مهمة اعتيادية بالمنطقة؛ وبتعليمات من النيابة العامة المختصة، اقتحمت البيت سالف الذكر، وعثرت على السائح مضرجا في الدماء، فاستدعت سيارة إسعاف تابعة لمصالح الوقاية المدنية، لينُقل إلى المستشفى قبل أن يُفارق الحياة لحظات بعد وصوله إليه.

وتمكّنت مصالح الدرك الملكي من إيقاف شخص يبلغ من العمر حوالي 40 سنة، ويقطن في مدينة بن سركاو، وذلك بعد تفعليها لأبحاث داخل بيت الضحية، إذ وُجد في حالة سكر متقدمة، وشبه عار، كما غريمه الإيرلندي، وجرى اقتياده إلى المركز الترابي للدرك بتغازوت، حيث وُضع تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تُشرف عليه النيابة العامة المختصة.

هذا وقد جرت بعد عصر يوم أمس الأربعاء عملية إعادة تمثيل جريمة القتل تحت حراسة أمنية مشددة، من طرف رجال الدرك الملكي الذين طوقوا مكان بيت الهالك وعرفت حضور كل من نائب الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بأكادير وقائد الدرك الملكي بأكادير وتغازوت إلى جانب تعزيزات أمنية من أكادير.

عن الحسين شارا

الحسين شارا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*