أكادير … جات لدار مها وفلحظة ضعف لاحت راسها من الطابق الثاني والسبب واحد عديم الضمير …

أقدمت سيدة متزوجة من مهاجر مغربي، وهي في العشرينيات من عمرها وأم لطفل، على الإنتحار عشية يوم أمس الأحد 13 ماي، عن طريق رمي نفسها من الطابق الثاني لمنزل والدتها المتواجد بحي الصويري بتيكيوين بمدينة أكادير.

ورجحت مصادر موقع أكادير أنفو دفع ضغوط نفسية بالمنتحرة للإقدام على فعلتها، ناتجة عن ابتزازات لعشيق لها بنشر صورها على مواقع التواصل الاجتماعي، في حالة رفضها تلبية خدمات جنسية ودفع مبالغ مالية.

هذا، و مباشرة بعد وقوع الحادث، حلت بعين المكان عناصر من الشرطة القضائية و السلطات المحلية و عناصر الوقاية المدنية، حيث تم فتح تحقيق في الحادث، انتهى بنقل جثة الهالكة إلى مستودع الأموات لإخضاعها للتشريح الطبي…

يذكر أن المعنية سبق و أن تقدمت في وقت سابق بشكاية للجهات الوصية، على خلفية تعرضها للإختطاف من طرف عشيقها.

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*