أكادير … ثري سوسي ينهي حياته شنقا بعد معاناة مع السرطان وفقدانه الأمل في العلاج ويترك رسالة مؤثرة …

اختار ثري مسن، عمل قيد حياته خبيرا في الحسابات في القطاع الفلاحي، الإنتحار شنقا باستعمال حواجز حديدية لسلالم المنزل، كنهاية لحياته بعد معاناة مع مرض السرطان الذي نخر عظامه، وباءت معه جميع محاولاته للعلاج بالفشل، وكانت اخرها مغادرته خارج المغرب طلبا للعلاج بالديار الفرنسية.

وأفادت مصادر موقع أكادير أنفو أن الشخص الستيني، كان في زيارة اليوم لطبيبه المعالج ، والذي أخبره بعدم وجود أمل في العلاج من المرض، الذي وصل نقطة اللارجوع، لينهي جميع أماله، وليدخل على إثرها في أزمة نفسية حادة دفعته للإقدام على الإنتحار اليوم الإثنين.

وعمد المتوفي، وفق نفس المصادر، إلى كتابة رسالة لحظات قبل انتحاره، والتي اعتذر فيها لعائلته الصغيرة، وهو الأب لثلاثة أبناء، عن إقدامه على إنهاء حياته بهذه الطريقة، وطالبا منهم السماح.

وتطرقت المصادر ذاتها إلى انحدار المتوفي من مدينة تيزنيت، والمتنقل قيد حياته بين مقر سكناه بمدينة بيوكرى باشتوكة ومجموعة من البيوت التي يتملكها، قبل أن يختار منزلا ثانويا كان لوالديه بحي بوتشكات بالباطوار، كمكان للإنتحار.

هذا وأشارت مصادر موقع أكادير أنفو إلى أن غيابه وانقطاع الإتصال به، منذ صباح اليوم الإثنين، دفع أسرته للبحث عنه قبل الإهتداء إليه جثة هامدة بالمنزل المذكور سالفا.

الحسين شارا

 

عن الحسين شارا

الحسين شارا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*