أكادير … بعد ” الداودي ” حميد إنرزاف وسعيدة شرف يختتمان ليلة اليوم الأحد سهرات مهرجان ” باب سوس بأمسكروض” ..

تميزت برمجة اليوم الثاني من مهرجان باب سوس للموروث الثقافي جمعية باب سوس العالمة للثقافة والبيئة بأمسكرود، بالتنوع وانفتاحها على مختلف ألوان الفنون الغنائية الشعبية المغربية بدء بفرقة اسمكان أمسكرود للفنون الكناوية، بالإضافة الى فقرة غنائية للفنان الصاعد “عمر الكدالي” حيث اتحف الجمهور بلونه الغنائي الخاص المتمثل في مزج بين الغناء الامازيغي والإيقاع الغربي، بحيث لقيت استحسانا لدى الجمهور داخل وخارج ارض الوطن.

وعرف هذا اليوم كذلك مشاركة الفنان الأمازيغي الرائع “سعيد أسمغور” نجم الأغنية الأمازيغية، واختتمت فعاليات اليوم الثاني بمشاركة عندليب الأغنية الشعبية المغربية. الفنان “عبد الله الداودي” المغني الشعبي المغربي ابن منطقة سباتة بالدار البيضاء.

وعلى غرار اليوم الأول توافد على المهرجان في يومه الثاني جمهور كبير، اتوا من مختلف مناطق ومدن المغرب، كما استقطب مهرجان باب سوس للموروث الثقافي مئات من الزوار الذين يساهمون سنويا في نجاح وإشعاع هذه التظاهرة الثقافية.

وبهذا فقد أوضح المنظمون أن مهرجان هذه السنة سيعطي قيمة مضافة لهذه النسخة وذلك من خلال أنشطته المتنوعة، في خلق وعي بيئي، قصد المحافظة على شجرة الأركان، كرمز لثروة تنموية وثقافة إنسانية وثرات عالمي.

وسيكون لساكنة المنطقة وزوارها موعد مع ليلة اليوم الأحد مع طبق فني متنوع، من خلال برنامج اليوم التالي للمهرجان بحضور فرقة أحواش أجيال مورغ ومجموعة كانكا فيزيون والفنانين حميد إنرزاف والفنانة سعيدة شرف.

وتهدف تظاهرة المهرجان المتميزة بالمنطقة، وفق بلاغ للمنظمين، إلى المزيد من التعريف بامسكرود باعتبارها منطقة تاريخية وسياحية بامتياز، وبوابة رئيسية لأكادير الكبير، و تزخر بمجالات مختلفة بيئية وثقافية وتنموية ومتتوجات فلاحية متنوعة أهمها ” زيت الأركان” والعسل الحر والأعشاب الطبية.

وتأتي هذه الدورة، المنظمة من طرف جمعية باب سوس العالمية للثقافة والبيىة بأمسكرود بشراكة مع المجلس الجماعي لأمسكرود، وبدعم من شركاء المهرجان الرسميين، استكمالا لمسار أريد له أن أن يكون  المهرجان بوابة لتنمية المنطقة.

وينتظر أن يساهم المهرجان من خلال أنشطته المتنوعة في خلق وعي بيئي قصد الحفاظ على شجرة الأركان كرمز لثروة تنموية وثقافية انسانية وثرات عالمي، واعتبار الأخير قيمة مضافة لهذه النسخة من المهرجان

وتتضمن أجندة هذا المهرجان مواعيد ثقافية فنية التي يحتضنها المجلس الجماعي لأمسكرود كمعرض للمنتوجات الفلاحية ودورات تكوينية للتعاونيات الفلاحية المشاركة، كما يسيلتقي الجمهور مع طبق فني الذي سيتحف ساكنة المنطقة وزوارها بالمع نجوم الاغنية المغربية المحلية والوطنية.

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*