أكادير : بالفيديو والمعطيات والأرقام … وفد رسمي يشرف على تدشينات ذات بعد اجتماعي بمناسبة الذكرى 14 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية

 

تخليدا للذكرى الرابعة عشر لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ترأس عامل عمالة أكادير، رفقة وفد رسمي ضم مختلف فعاليات الإقليم من منتخبين وسلطات محلية ورؤساء مصالح خارجية، وأعضاء اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وممثلين عن المجتمع المدني، مراسيم تدشين وإعطاء انطلاقة الشروع في الاستفادة من عدة مشاريع تستهدف الفئات الهشة بالأساس.

حي أغروض بمنطقة بنسركاو عرف تدشين فضاء مركز صحي حضري مستوى أول، ويعتبر هو الأول من نوعه بالمنطقة، تم إنجازه ضمن مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمبلغ إجمالي يناهز مليونين و820 ألف درهم، ساهمت فيها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمليوني درهم، إلى جانب المجلس الجماعي لأكادير ب 500 ألف، والمندوبية الإقليمية للصحة ب 320 ألف درهم تشمل التجهيزات الطبية والتقنية وإجراءات تفويت الوعاء العقاري التابع للأملاك المخزنية.

وتتركز مهام هذا الصرح الطبي، الذي يمتد على مساحة تقارب 3000 متر منها 680 مغطاة، في تقديم خدمات القرب من خلال فضاءاته المتعددة الخاصة بالفحوصات الطبية والشبه الطبية ومراقبة صحة الأم والطفل ومراقبة وتتبع الأمراض المزمنة ومراقبة صحة الشباب والمراهقين والصحة المدرسية

و كان نفس الحي على موعد مع تسليم فدرالية النسيج الجمعوي بأغروض لحافلتين خاصتين بالنقل المدرسي، وهو ما سيسمح لقرابة 360 من التلاميذ والتلميذات من التنقل في ظروف أمنة ومريحة، مما سيخول لهذه الشريحة فرصة للاندماج تعليميا، ويوقف مؤشرات الهدر المدرسي بالحي المصنف ضمن الأحياء التي تعاني من الهشاشة.

وغادر الوفد الرسمي مباشرة بعد ذلك منطقة  أغروض صوب دوار تماعيت، التابع للجماعة الترابية الدراركة، حيث أشرف الوفد على تدشين وحدة إنتاجية لزيت أركان خاصة بالتعاونية الفلاحية أركان تماعيت، والذي أشرفت على إنجازه وتجهيزه المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، في إطار البرنامج الأفقي بمبلغ يناهز 294 ألف درهم، ساهمت فيها التعاونية بمبلغ 9000 درهم والجماعة الترابية للدراركة ب 80 ألف درهم.

ويأتي إنجاز هذا المشروع التضامني لفائدة أزيد من 30 سيدة بصفة مباشرة، وذلك  انسجاما مع مقتضيات البرنامج الأفقي من مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشري، ويرتبط بتطوير الوضعية السوسيو اجتماعية للنساء المستفيدات، وإدماج المرأة القروية ضمن مسار التنمية، إلى جانب الإستجابة لمعايير الجودة والسلامة في مجال إنتاج الأركان.

وسلم أحمد حجي، عامل عمالة أكادير إداوتنان، بعدها لجماعة الدراركة حافلة نقل mini bus) )، والتي تم اقتناؤها بمبلغ 327 ألف درهم، والتي تم تخصيصها لنقل مرضى القصور الكلوي بالمنطقة، ضمن مبادرة سيشرف عليها المجلس الجماعي للدراكة، والذي ساهم بمبلغ 237 ألف دره ضمن ميزانيتها الخاصة بمشاريع التنمية البشرية، بهدف محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري.

واختتم الوفد الرسمي برنامج تدشيناته بدوار تورار، التابع للجماعة القروية لأمسكروض، عبر زيارته لمقر تعاونية الفلاحية أيت ماتن، والمختصة في إنتاج وتثمين مجموعة من منتوجات العسل، والتي خضع مقرها لإعادة التهيئة وتجهيزه باليات خاصة للعمل بمبلغ إجمالي يقارب 314 ألف درهم، ساهمت فيها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ب 144 ألف درهم، والتعاونية ب 103 ألف درهم، ووكالة التنمية الإجتماعية بأكادير ب 66 ألف درهم.

ويستهدف هذا المشروع التضامني أزيد من 6 أشخاص بصفة مباشرة، وذلك  انسجاما مع مقتضيات البرنامج الأفقي من مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشري، ويرتبط بتطوير الوضعية السوسيو اجتماعية للشباب المستفيدين بالمنطقة، وإدماج الشباب القروي ضمن مسار التنمية، إلى جانب الإستجابة لمعايير الجودة والسلامة في مجال إنتاج العسل.

وأكدت سلوى بنكيران، رئيسة قسم العمل الاجتماعي،في تصريح لموقع أكادير أنفو،  على ضرورة الحفاظ على المكتسبات التي تم تحقيقها في إطار تفعيل برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي ساهمت في خلق دينامية جديدة  في المجال التنموي والعمل على تحسين المردودية، كما أشارت إلى عمل قسم العمل الاجتماعي بعمالة أكادير على تشجيع إحداث المشاريع الصغرى المدرة للدخل والموفرة لفرض الشغل، وتثمين المؤهلات الذاتية للمجال الترابي، وتشجيع روح المبادرة والإبداع الجماعي، وتشجيع التخصص في المشاريع المدرة للدخل، وأيضا تعزيز مقاربة سلسلة الإنتاج في مجال خلق المشاريع المدرة للدخل.

وسبق لقسم العمل الإجتماعي لعمالة أكادير إداوتنان، أن قدم مؤخرا حصيلة برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، بعمالة اكادير إداوتنان، خلال الفترة الممتدة ما بين عامي 2005 و2018، والتي خصص لها على مدى 13 سنة مبلغ 08 ر618 مليون درهم لإنجاز 1042 مشروعا، في إطار شراكة بينها وبين عدد من الشركاء.

 ويأتي تخليد هذه الذكرى في سياق إطلاق المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (2019-2023)، ضمن خطة تهدف إلى نحو تحقيق نتائج نوعية في مجال تدارك الخصاص المسجل على مستوى البنيات التحتية والخدمات الأساسية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا، حيث رصد لها غلاف مالي إجمالي قدره 18 مليار درهم.

جدير بالذكر أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ستخضع ابتداءً من سنة 2019، لمساطر جديدة لتنفيذ نفقاتها؛ وذلك في إطار التوجه الجديد الذي أعلن عنه الملك محمد السادس بخصوص المرحلة الثالثة من هذا المشروع الكبير الذي انطلق سنة 2005.

الحسين شارا

 

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*