أكادير … ‘ بالفيديو والصور ) تكريمات وجوائز وتذاكر سفر مجانية بحفل ”LYMA EVENT” بمناسبة مرور 30 سنة على تأسيس مجموعة “ليمونة-مطيشة”

اختارت مجموعة “ليمونة-مطيشة”، وهي الشركة السوسية المغربية المتخصصة في المجال الفلاحي وإنتاج وتسويق الخضر والفواكه، الإحتقال بمرور 30 سنة على تأسيسها، خلال أول حفل أول لحدثها السنوي”LYMA EVENT”، والذي كان فرصة لتقديم المجموعة لمعطيات حول منطقتها الصناعية التي تم هيكلتها والمعتبرة أول منطقة ينشأها القطاع الخاص في المغرب بجهة سوس ماسة، إلى جانب الإعلان عن خلق مؤسسة شرادي تقي الدين (CHERRADI TAQUIE-DINE)، فضلا عن تكريم أسماء لها تاريخ وانجازات في القطاع الفلاحي ومنح جوائز لأحسن المتعاملين مع المجموعة.

وعاد تقي الدين شرادي مؤسس المجموعة بالحضور إلى 30 سنة مضت، من خلال كلمة مؤثرة له، والتي حكى فيها بداية تعلقه بالقطاع الفلاحي ومجابهته لمجموعة من الصعاب التي واجهت مشروعا انطلق بقرض قيمته 30 مليون سنتيم وسيارة من نوع إركات، مسيرة حاول خلالها شرادي تحقيق شروط معايير الجودة والمراقبة واحترام الموارد التي يفرضها السوق الوطني والخارجي، والعمل وفق مبادئ المنافسة على تحقيق الريادة في مجال اشتغال المجموعة الفلاحية.

وأعلن شرادي، خلال كلمته، عن اعتزام دخول مجموعته لسوق البورصة خلال سنة 2020، وفتح الرأسمال أمام العموم، مما سيتيح للمجموعة، وفق نفس المتحدث، تطورا ماليا وإدماج موظفي المجموعة في رأسمال المجموعة كعرفان لالتزامهم في تطوير المجموعة وبنائها إلى جانب مؤسسها، ومشيدا في حديثه بدور الشباب المقاول، ودوره في استكمال مسار مغرب التنمية، ومعلنا عن دعمهم ومساعدتهم ومواكبتهم في تصدير منتجاتهم من خلال جودة عملهم.

و لم يفوت شرادي الفرصة لتقديمه العرفان لوالديه المرحومين السيد حسن شرادي الفاضلي ( Hassan CHERRADI EL FADILI Monsieur) والسيدة عطيات تقي الدين (Madame Atiyate TAQUIE-DINE)، أثناء حديثه عن المؤسسة، ومبادئ الاستقلاية والمصلحة العامة والمواطنة، التي  تربى عليها الأخوة الشرادي، والتي تم اعتمادها كمبادئ أساسية للمؤسسة، والتي ستقوم بمواكبة المقاولين الشباب والجمعيات وظروف العيش بالنسبة للأسر المعوزة.

ووقع اختيار المنظمين على الحاج علي قيوح، رئيس الغرفة الفلاحية بجهة سوس ماسة، وهرو برو، المدير الجهوي للإستثمار الفلاحي بسوس ماسة، لتسليمهما خنجري التكريم عرفانا لجهودهما في التنمية الفلاحية بالجهة، واللذان قدما كلمات بالمناسبة أكدا فيها على الجهود المتواصلة لفلاحي سوس على النهوض بالقطاع الفلاحي بالجهة.

و منحت المجموعة اسماعيل غنبوري جائزة  أفضل المنتجين الشركاء لثمار الحمضيات، التي سلمها عبد الله جريد، وبايش جائزة أفضل المنتجين الشركاء في البواكر، سلمها أضرضور الحسين، وجمال إدحمو جائزة أفضل مستثمر شاب، وهو متخصص في صناعة مواد التلفيف من الخشب، سلمها ممثل عن البنك الشعبي، و سناء رباب مديرة وكالة تايم ترافل جائزة أفضل شريك محلي، سلمها الحاج العيادي عن مصرف المغرب، والشركة المغربية للورق جائزة أفضل شريك من المنطقة الصناعية ”ليما” “Z.I LYMA”، سلمها كريم أشنكلي، رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات بسوس ماسة، وخوسي لويس فاسكيز كارسيا، عن الشركة الإسبانية رابيطا أكرو تكستيل، جائزة أفضل شريك أجنبي، سلمها القنصل العام لفرنسا، وهشام شبيني، ممثل شركة نفسكايا الروسية، جائزة أحسن أداء تجاري سلمها هرو برو، وإبراهيم قرشي جائزة الإبتكار، سلمها عبد الصمد قيوح، المستشار البرلماني، ومحمد أوصلا جائزة أحسن أداء لوجيستيكي سلمتها مديرة أونسا بجهة سوس ماسة.

وتم في نهاية الحفل إجراء قرعة، شارك فيها حضور الحفل الذي تجاوز الألفين، للحصول على جوائز سفر لمحطات برلين واسطنبول ومدريد وموسكو.

الحسين شارا

عن الحسين شارا

الحسين شارا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*