أكادير … ( بالفيديو والصور ) النيابة العامة تعيد تمثيل جريمة قتل شخص لطليقته والتي هزت مدينة أكادير … وهذه معطيات حصرية جديدة عن الحادث

أعادت النيابة العامة، عصر اليوم الخميس 19 يوليوز 2018 ، عملية تمثيل جريمة القتل التي راحت سيدة  على يد طليقها بشارع غاندي بحي الداخلة،وهروبه قبل أن يتم إيقاف الفاعل  بمسقط رأسه بدوار ”أيت اغمار” ضواحي مدينة بيوكرى إقليم اشتوكة أيت بها، محاولا أثناء القبض عليه الانتحار ووضع حد لحياته معتمدا في ذلك على مادة سامة عبارة عن سم ” الفيران “، الأمر الذي استدعى نقله على وجه السرعة نحو قسم المستعجلات بالمدينة، وهو من ذوي السوابق العدلية في قضايا تتعلق بالضرب والجرح وإصدار شيكات بدون رصيد.

وبالعودة إلى تفاصيل القضية، فقد اهتزت مدينة أكادير قبل أيام، بإقدام شخص على قتل طليقته بطريقة وصفت بالبشعة، حيث قام  بطعنها ثم دهسها بسيارة رباعية الدفع، ثم بالفرار، بعد أن اندلعت بينها ملاسنات حادة، انتهت بإخراجه سكينا ومطاردتها بعد هروبها من السيارة وطعنها ومن تم دهسها باستعمال السيارة، لتفتح الشرطة بحثا قضائيا بتعليمات من النيابة العامة، مع إجراء خبرة طبية على الجثة لمعرفة الأسباب الحقيقية للوفاة.

و أرجعت مصادر أكادير أنفو أسباب إقدام الفاعل على جريمته لمشاكل، عائلية كان أبرزها موافقة المحكمة على تطليقها بالشقاق، أثناء قضائه لفترة سجنية مدتها 5 أشهر، بسبب قضية شيك بدون رصيد، ادعى وقوعه ضحية نصب، إلى جانب عدم الرد على اتصالاته المتكررة لدى خروجه من السجن.

ورجحت المصادر، إقدام الضحية قيد حياتها على رفع دعوى قضائية لطلاق الشقاق، أثناء مدة سجنه، لإخلاله بوعد مساعدتها ماديا، على اعتبار كونه مسيرا لشركة بالدار البيضاء ومالكا لمجموعة من العقارات بها، وتفويته لكل ما يملك لبناته مع استمراره في التصرف فيها بموجب توكيل، مع التلكأ في النفقة عليها بالشكل الذي يرضيها.

يشار أن العملية قد جرت تحت حراسة أمنية مشددة، من طرف رجال الشرطة القضائية وبحضور الوكيل العام للملك باستئنافية أكادير ووالي الأمن.

الحسين شارا

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*