أكادير … ( بالصور والفيديو ) نشطاء أمازيغ وفعاليات يحتجون أمام مقر بلدية أكادير احتجاجا على فلسطنة أكادير

لبت فعاليات من مدينة أكادير ونشطاؤ أمازيغ الدعوة الفايسبوكية التي تم إطلاقها للإحتجاج على إقدام المجلس الجماعي لأكادير على المصادقة، خلال دورة يوليوز، على تسمية ما يناهز 44 شارع وزقاق بحب القدس بأسماء مدن ومناطق فلسطينية.

وصدحت حناجر المحتجين بشعارات أمازيغية وعربية تستنكر الإختيار غير الموفق،  لكثرة الشوارع والأزقة التي تم اختيارها وافتقاد التسميات للهوية الأمازيغية، والمرجعية التاريخية المغاربة، والأسماء التي بصمت تاريخ المغرب، بغض النظر عن أخذ المجلس باقتراحات الأسماء الجديدة من بعض الجمعيات.

وتداول ناشطون ومواقع محلية أسماء من قبيل : – شارع فلسطين – بيت لحم – بئر السبع – باب العتم – جنين – خان يونس – يافا – النقب – غزة – باب حطة – الخليل – قلقيلية – باب الرحمة – رام الله – باب الناظر – الشام – المسجد الأقصى – باب المغاربة – قبة الصخرة – حيفا – صفد – المجدل – دير البلح – بيسان – باب الغوانمة – دير ياسين – باب الأسباط – أريحا – عكا – طبرية – باب السلسلة – رفح – نابلس – بيت المقدس – الناصرة – باب الحديد – النقب – بيت حانون – طولكرم – باب القطانين.

وأكد الناشطون على أن المجلس يسير بخطى تابثة لتكريس الهوية المفقودة للمدينة، رغم ارتباط المغاربة الوثيق بالقضية الفلسيطينية، التي لا تعد مبررا لطمس هوية المدينة ورجالاتها إلى جانب أسماء مغربية قدمت الكثير.

الحسين شارا

عن الحسين شارا

الحسين شارا

تعليق واحد

  1. les palestiniens ont le droit d’avoir leurs noms en arabes sur leurs carte d’identité et leurs rues en arabes et écrit en arabe et l’argent en arabe leurs plaque de circulation en arabe le choix des noms de leurs enfants en arabe leurs passeport en arabe leurs ecoles en arabe …. tous ça en israel , et si en compare tous ca avec nous les amazighs et sur notre terre je demande vraiment c’est qui les victimes????!!

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*