أكادير … انتخاب محمد أوملود لولاية ثانية على رأس النقابة المهنية لأرباب مراكب الصيد الصناعي

 اختار أرباب مراكب الصيد الصناعي بأكادير، قبل قليل من صباح اليوم السبت 1 فبراير 2020، محمد أمولود لولاية ثانية على رأس النقابة المهنية، وذلك بعد انتهاء اشغال الجمع العام العادي، والذي إحتضنته قاعة الإجتماعات التابعة للمؤسسة المحمدية للأعمال الاجتماعية لقضاة وموظفي العدل بأكادير.

وتميز اللقاء بحضور  وازن للفاعلين المهنيين المنخرطين في النقابة،  إلى جانب تمثيليات مهنية يتقدمهم  كل من كمال صبري رئيس الغرفة الأطلسية الشمالية، وإبراهيم البطاح نائب رئيس الغرفة الأطلسية الجنوبية وأحمد أبعقيل رئيس جمعية المسيرة لمهنيي الصيد الساحلي بالعيون.

وأكد رئيس النقابة، محمد أمولود، في كلمة افتتاحية، على ضرورة رص الصف، وتجاوز الخلافات البيمهنية للتعاطي مع مجموعة من التحديات التي تواجه قطاع الصيد، وذلك قبل أن يتم التصويت على التقريرين  الأدبي والمالي،  الذين تمت تلاوتها من طرف كل من أحمد إد عبد المالك ومجاهد.

وأشار أحمد إد عبد المالك خلال تلاوته للتقرير الأدبي، لمشاركة النقابة طيلة الولاية المنتهية في مختلف المحطات التي طبعت الجسم المهني، وترافعها على مجموعة من الملفات الكبرى، المرتبطة بطبيعة المصطادات وكذا إشكالية نذرة اليد العاملة ، فضلا عن إشكالية الغرامات، التي تبقى من بين الإرهاصات الكبرى التي توجه المهنيين.

وشدد أحمد أبعقيل، رئيس جمعية المسيرة لمهنيي الصيد الساحلي بالعيون، على الإخراط الفعال للنقابة في عدد من الأوراش، التي تهم تحسين ظروف اشتغال مهنيي الصيد البحري الصناعي، وتمكين الفاعلين فيه من الدفاع عن مصالحهم، وذلك في مواجهة مختلف التحديات والمشاكل التي يعاني منها القطاع، وموضحا بأن مختلف المنخرطين قد جددوا الثقة في شخص أوملود للإستمرار في قيادة النقابة لما هو خير لمختلف العاملين بالقطاع.

ويعول مهنيو الصيد الصناعي على المكتب الجديد  القديم للنقابة، في  إثارة مجموعة من الملفات المفتوحة، إلدى مختلف الأوصياء على القطاع .بما يضمن معالجة مجموعة من المشاكل، المرتبطة بالصيد الصناعي، خصوصا إشكالية الغرامات وكذا تثمين الأسماك السطحية الصغيرة، فضلا عن التحولات التي تعرفها المصايد المحلية.

هذا وكانت نهاية اللقاء فرصة لتكريم مجموعة من الشخصيات العاملة في القطاع، والتي عملت على المضي قدما في هذا المجال.

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*