أكادير … المالوكي يطير للبرتغال لإحياء العلاقات الأكاديرية البرتغالية

أفادت مصادر إعلامية خبر مغادرة صالح المالوكي رئيس المجلس البلدي لمدينة لمدينة أكادير، وتوقيعه يوم أمس الجمعة بالبرتغال لاتفاقية شراكة مع عمدة مدينة أولهاو البرتغالية، تجلت أهدافها وفق المنبر الذي أورد الخبر في تجديد وبعث الحياة في العلاقات التاريخية التي كانت تربط بين المدينتين، والتي توقفت تماما منذ سنتين لأسباب خاصة.

وكان المالوكي مرفوقا في رحلته إلى هذه المدينة التي تتواجد بجنوب البرتغال بمنطقة الفاوو، بمصطفى النكاشي عضو المجلس الجماعي و عضو مجلس العمالة، و دامت ثلاثة ايام، وجاءت بدعوة مشتركة بين عمدة المدينة ، وخوصي البيرتو الجيريا القنصل الشرفي للمملكة بمنطقة الكرف بالبرتغال .

و بعد اجتماعات موسعة، و زيارات لمنشات المنطقة، عقد الجانبان جلسة ختامية بحضور عثمان باحنيني سفير الممكلة بالبرتغال، انتهت بتوقيع إعلان مشترك بين المدينتين.

ومن مضامين الإعلان، الذي توصلت العمق بنسخة منه، تثمين العلاقات بين البلدين والشعبين المغربي والبرتغالي، وكذا تثمين العلاقات التاريخية بين اكادير واولهاو، والتي توقفت منذ سنتين لامور معينة.

كما تم الاتفاق بين الطرفين على إعادة احياء هذه العلاقات، من خلال التعاون في مجالات الرياضة والثقافة وتدبير الشان المحلي، وتبادل الزيارات بين مختلف مكونات المدينتين.

وبخصوص الاسثمار، فسيتم الاشتغال في مجالات الصيد البحري والسياحة والفلاحة. ولتتبع سير تنفيد بنود الإعلان، تم تشكيل لجنة من المدينتين لتنزيل مقتضياته على ارض الواقع.

تجدر الإشارة إلى أن أولهاو تعتبر إحدى أهم المدن البرتغالية ، و تقع في أقصى الجنوب. وتعتبر مدينة بحرية وفيها العديد من الموانئ ومنتجات صيد الأسماك، يبلغ عدد سكانها 45,396 نسمة وذلك حسب إحصائيات سنة 2011، وستفتح التوامة آفاقا واعدة أمام عاصمة سوس خاصة في المجال السياحي والصيد البحري.

عن العمق بتصرف

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*