أكادير … ” المالوكي ” يحدد 80 مليون سنتيم كقيمة لحملة طبية ” مجانية ” للعمال المياومين والجمعية المنظمة تقصفه وتوضح تفاصيل الحملة

أثارت تدوينة لصالح المالوكي، رئيس المجلس الجماعي لأكادير، الجدل في موقع التواصل الإجتماعي ” الفايسبوك” ، والتي حدد من خلالها مبلغ 80 مليون سنتيم كقيمة مالية للحملة الطبية التي نظمتها جماعة أكادير لصالح جميع العمال المياومين بالجماعة، وفق ما وصفته بتعميق الإلتزام الراسخ لجماعة أكادير بالاهتمام بهذه الفئة الهشة.

وطرح متتبعون تساؤلات مشروعة حول هذا المبلغ، بعدما سارع المالوكي إلى تغيير تدوينته ومسح القيمة المالية للحملة التي استفاد منها ما يناهز 800 عامل وعاملة، فيما دخل الطرف المنظم الثاني، وهي الجمعية المغربية عناية للتنمية والتعاون، على الخط وأصدرت بلاغا في الموضوع، موضحة فيه بأن المجلس تكلف فقط بإحصاء العمال المياومين واستدعائهم، فيما قامت بمعية شركائها بتوفير الأطفاء والأدوية وعمل الفحوصات المجانية مائة بالمائة، ونورد بلاغها كما صدر في الموضوع : 

يانٌ للرّأي العام المحَلي بأكادير والوَطني:
تابعت “الجمعية المغربية عناية للتنمية والتعاون” باستغرابٍ وأسىً كبيرببن التصريحاتِ التي أدلى بها السيد صالح المالوكي رئيس المجلس البلدي لأكادير، أكّد فيها أن الحملة الطبية التي أقامتها “الجمعية المغربية عناية” بشراكةٍ مع المجلس البلدي لمدينة أكادير يوم 13 ماي المنصرم لفائدة العمال المياومين وذويهم قد خصص لها مبلغ 800000 ألف درهم( 80 مليون سنتيم!!!)؛ هذا المبلغ المكوكي الذي ذكره السيد المالوكي من وَحي الخَيال!!! وهو ضَربٌ من الخَبال !!!
وتنويرًا للرأي العام، تعلنُ الجمعية المغربية عناية للتنمية والتعاون ما يلي: 
1 – إننا نستغربُ تمامَ الاستغراب هذه التَّصريحات التي أَدلى بها رجلٌ مسؤول، يُمثل المجلسَ البلدي لأكادير، وهي عاريةٌ عن الصّحّة بالمَرّة!! والمفروضُ ألا يُسارعَ مثلُه إلى ترويج هذه الأراجيف والأكاذيب!!
2- تؤكد الجمعية المغربية عناية أن الحملة الطبية المشار إليها سلفا ” هي حملةٌ طبيةٌ مجانيةٌ 100/100، كما اعتادت الجمعية المغربية عناية دائما في كُل أنشطتها، بل هو شعارها، ورسالتها التي تقوم بها.. 
3- تقوم الجمعية بأنشطتها باقتراحات أعضائها، مع الأطراف المشاركة لها، بعد تداولها، ومناقشتها، ثم برمجتها وفق مسطرة محددة، وبرنامج هادف، وعليه؛ فإننا نؤكد للرأي العام أن اقتراح هذا النشاط كان من أعضاء الجمعية، وقد اتصل السيد الكاتب العام للجمعية سعيد أمنون الإدريسي بمصالح المجلس البلدي للتنسيق معهم للقيام بإحصاء عدد المياومين المستفيدين من الحملة فقط!!! لا غير!! وكان هذا بحضور الدكتور أمل البقالي!! فلا مُزايدةَ على هذا..
4 – إن جميع المتدخلين والمشاركين مع الجمعية المغربية عناية للتنمية والتعاون من الدكاترة والأطباء المختصين – شَكَرَ الله سعْيهُم في العَالمين _ والأطر الطبية وشبه الطبية من الممرضين والمساعدين – بارك الله جُهودَهم أجميعين – وكذلك الإخوة المنخرطين والمتطوعين، لا يتلقون أجرا عن أي نشاطٍ يقومون به مع الجمعية المغربية عناية، بل شعار العمل التطوعي دأبُهم، وبذلُ الخيرِ وإسداءُ المعروف مجانا ديدنُهم!! والمبدأ الذي تعملُ “الجمعية المغربية عناية” به، وترفع لواءَهُ هو تقديم الخدمات الطبية المجانية للفئات الهشَّة من ذوي الدَّخلِ المَحدود، وهكذا اشتغلنا سنواتٍ، في مناطقَ عدّة!! 
5 _ جميع الأدوية التي قُدّمت للمرضى والمُحتاجين في هذه الحمْلة الطبية، كانت مجّانيةً، وقد تكَفّلت بها الجمعية المغربية عناية بمساعدة شُركائِها الدائمينَ الذين يُسهِمون دومًا في توفير كمياتٍ من الدواء عند أي حملةٍ تنظمها جمعيتنا، وكذا بالنسبة للكشوفات والتشخيصاتِ!! فهي مجانية كما تم التأكيدُ عليه!!!
6- وإننا في “الجمعية المغربية عناية للتنمية والتعاون” إذْ نُعلِن هذا ردًّا على ما جاء في تدوينةٍ للسيد رئيس المجلس البلدي لأكادير صالح المالوكي على صفحته على الفايسبوك، تنويرا للرأي العام المحلّي والوطني، لنجَدّدُ استغرابنا لهذه التَّصريحات التي أَدلى بها هذا المسؤول، وندْعُوه لتَصْحيح هذه المُغالطات التي ذَكرها في منْشُوره، ونُؤكّد على أنّ جميعَ الأنشطة التي تقوم بها الجمعية مجانيةٌ، ولا تأخذ عليها أيّ مقابل!! 
كما نستغربُ أن يُحْشر اسمُ جمعيتنا المبارَكة في مثل هذه المُزايداتِ الحزبية، والحسابات السياسية الضيقة!! فنحن نشتغل مع أبناء الشعب المغربي دون اعتبارٍ لأيّ انتماءٍ حزبيٍّ أو سياسيٍّ أو نقابيٍّ ضيقٍ!!
والحمد لله أولا وآخرا.. 
كتبه: الدكتور عبد الرحيم بن محمد العزاوي
رئيس الجمعية المغربية عناية للتنمية والتعاون.

عن الحسين شارا

الحسين شارا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*