أكادير : التوقيع على اتفاقيتي تعاون بين مكتب التكوين المهني ومجلس جهة سوس وجامعة ابن زهر

IMG_0634-620x330

تم اليوم الخميس بأكادير، التوقيع على اتفاقيتين للتعاون والشراكة بين كل من مجلس جهة سوس ماسة ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل من جهة، وبين هذا الأخير وجامعة ابن زهر ـ أكادير من جهة ثانية.

ووقع على هاتين الاتفاقيتين المدير العام لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل العربي بن الشيخ، ورئيس مجلس جهة سوس ماسة إبراهيم حافيدي ورئيس جامعة ابن زهر عمر حلي وذلك خلال حفل ترأسته زينب العدوي، والي جهة سوس.

وتهدف هاتان الاتفاقيتان إلى وضع إطار للتعاون والشراكة بين الأطراف الثلاثة من أجل تطوير منظومة التعليم والتكوين على صعيد جهة سوس ماسة، والرفع من مهارات الموارد البشرية عن طريق التكوين والتكوين المستمر، وتعزيز مسالك التعاون والتكامل بين قطاعي التعليم الجامعي والتكوين المهني، إضافة إلى مواكبة المجلس الجهوي في تنزيل مخطط التنمية الجهوية.

وأبرزت زينب العدوي في كلمة ألقتها بالمناسبة ما سيكون لهاتين الاتفاقيتين من وقع إيجابي على مصاحبة ودعم مسلسل التنمية الجهوية خلال السنوات القليلة القادمة، مشيرة إلى عدد من المشاريع المهيكلة التي هي في طور الإنجاز وتحتاج عما قريب لأطر متخصصة ويد عاملة مؤهلة، تهم مجالات السياحة، والصناعات الغذائية الزراعية والبحرية ، والتنشيط الرياضي، وقطاع ترحيل الخدمات .

من جانبه أكد العربي بن الشيخ أن مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل يروم من خلال التوقيع على هاتين الاتفاقيتين المساهمة في تنزيل مخطط التنمية الجهوية لسوس ماسة، وذلك وفقا لمنظور تشاركي، حيث ذكر في هذا السياق بالجهود والمبادرات المختلفة التي أقدم عليها مكتب التكوين المهني في هذا الصدد، ومن جملتها تعزيز قدرات المديريات الجهوية للمكتب من أجل تيسير مهمة تنزيل هذه الرؤية .

واستعرض بن الشيخ التطور الذي شهده قطاع التكوين المهني على مستوى جهة سوس ماسة التي أصبحت تتوفر اليوم على 23 مؤسسة تكوينية، تضم 34 ألف مقعد بيداغوجي، مقابل 7 مؤسسات فقط سنة 2002، مضيفا أنه سيتم إحداث 6 مؤسسات جديدة في الجهة، من ضمنها مؤسستين متخصصتين في مهن الصناعات الغذائية والخدمات المرحلة، و4 مؤسسات متعددة التخصصات.

أما عمر حلي، فأشار في كلمة بالمناسبة إلى أن جامعة ابن زهر تلقت هذه السنة 59 ألف و 900 طلب لولوج تكوينات في الماستر والإجازات المهنية ، الشيء الذي اعتبره مؤشرا على الإقبال الكبير على التكوينات ذات المردودية في مجال التشغيل، مذكرا بأن الجامعة تعطي الأولوية في الاشتغال لثلاث تخصصات وهي الهندسة الكهربائية، والسياحة والطاقات المتجددة، مع الاهتمام في الوقت نفسه بباقي التخصصات الأخرى.

للإشارة فإن حفل التوقيع على هاتين الاتفاقيتين حضره على الخصوص رؤساء الغرف المهنية الجهوية، ورؤساء عدد من المجالس الترابية المنتخبة، ورئيس الاتحاد الجهوي لمقاولات المغرب لجهة سوس ماسة، ومدير المركز الجهوي للاستثمار ، ونخبة من المستثمرين والفاعلين الاقتصاديين.

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*