أكادير … اختفاء فتاة قاصر من أمام مؤسسة تعليمية خاصة وتدخل دورية عون سلطة والقوات المساعدة يفشلان محاولة التغرير بها 

سارع رب أسرة بالحي المحمدي بمدينة أكادير إلى التبليغ لدى السلطات الأمنية عن غياب ابنته ذات ال 13 سنة، بعد أن كان في انتظارها لدى خروجها من المؤسسة الخاصة، التي تدرس بها على الساعة الرابعة مساء، وإستحالة الإتصال بها بسبب غلقها لهاتفها النقال.

وحسب مصادر موقع “أكادير أنفو”، التي اوردت الخبر، فقد استغل أحدهم تهور وسذاجة القاصر، ليحاول التغرير بها وربط موعد غرامي معها، كان يحتمل أن يكون مقدمة لأمور أخرى، لولا استمرار أحد عناصر السلطة المحلية في محاولة الإتصال بهاتفها، وبحضور والدها، ونجاحه في تقمص شخصية الشخص الذي ينتظرها واستدراجها في الحديث لتكشف عن مكان انتظاره.

ومكن تحديد المكان من تنقل الأب وممثل السلطة المحلية رفقة دورية للقوات المساعدة  إلى إحدى الفضاءات الخضراء، حيث تم العثور على الفتاة، لتنتهي بذلك فصول حادثة اختفاء امتدت من الرابعة إلى السابعة مساء.

وتدعو الحادثة الاباء والأمهات إلى الإحتياط في ظل بعض حالات تغيب فتيات عن منازلهن لأسباب مختلفة، وذلك دون علم أسرهن، ورغم أنها لم تخرج عن كونها مجرد حالات، إلاّ أنها تدق ناقوس الخطر في كل بيت يفتقد للدفء الأسري والحوار المتزن والمراقبة الواعية، خاصة مع تعدد قنوات التواصل الاجتماعي «واتساب»، «انستجرام»، «الفيسبوك».

الحسين شارا

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*