أكادير … إغماء تلميذ ينتهي بوفاته عقب خروجه من مؤسسته التعليمية ومديرية التعليم تقدم معطيات وتعزي أسرته والأطر التربوية …

صورة من الأرشيف

تلقت المديرية الإقليمية للتعليم بأكادير ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة المشمول برحمة الله التلميذ ( ع . أ. )، والذي يدرس قيد حياته بالسنة الثانية ثانوي إعدادي بالثانوية الإعدادية أبي فراس الحمداني بتكوين.

وأشار بلاغ للمديرية لتعرض المرحوم، صباح اليوم الإثنين، لحالة إغماء مفاجئة بعد خروجه من المؤسسة على الساعة العاشرة وأربع وأربعين دقيقة، ليتم نقله باستعجال إلى مستشفى الحسن الثاني بواسطة سيارة إسعاف، غير أنه فارق الحياة رغم محاولة الأطباء لإسعافه.

وأفاد نفس البلاغ إلى قيام المديرية، فور إشعارها بإصابة التلميذ بعارض صحي، بإيفاد لجنة إقليمية للتنسيق مع إدارة المؤسسة والإنتقال إلى المستشفى لمتابعة الوضع الصحي للتلميذ.

وتقدم المدير الإقليمي، عبر البلاغ، أصالة عن نفسه ونيابة عن أسرة التربية والتكوين بمديرية أكادير إداوتنان، بأحر التعازي والمواساة إلى أسرة الفقيد وذويه وإلى الأطر الإدارية والتربوية وتلاميذ المؤسسة.

الحسين شارا

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*