أكادير … إطلاق المشروع التربوي “لكي لا ننسى” والمتعلق بالتحسيس بالزلازل

11046219_456639134489346_1779865407321507195_n

“لكي لا ننسى” هو اسم المشروع الجديد الذي أطلقته جمعية علوم الحياة والأرض بسوس ASVTS ومحطة الأميرة للا عائشة لرصد الزلازل لأغراض تربوية التي تشرف عليها، لفائدة تلميذات وتلاميذ المؤسسات الثانوية بأكادير وذلك في مستهل شهر فبراير2015.

ويرتبط هذا المشروع بموضوع الزلازل في مدينة أكادير من خلال مجموعة من التيمات العلمية والاجتماعية والتاريخية، وتعمل تلميذات وتلاميذ المؤسسات المشاركة في المشروع (وهي الآن 12 مؤسسة) من خلال أنديتها التربوية (النادي البيئي، نادي المواطنة ،النادي السينمائي….) على إنجاز الأعمال المطلوبة في المشروع تحت إشراف منشط (ة) النادي وتأطير عام من طرف جميع مكونات المؤسسة.

وتسعى جمعية علوم الحياة والأرض بسوس من خلال مشروع “لكي لا ننسى” بتعاون مع جميع شركائها ،الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة درعة والنيابة الإقليمية للوزارة بأكادير و الجماعة الحضرية لأكادير وشركاء آخرون إلى المساهمة في تحقيق ما يلي:


• تقريب المعرفة العلمية المرتبطة بظاهرة الزلازل من كافة التلاميذ (الوساطة العلمية)،
• التحسيس والتربية على وضعية الطوارئ المرتبطة بالكوارث الطبيعية وخاصة منها الزلزالية ،
• المساهمة في استرجاع ذاكرة مدينة أكادير من طرف التلميذات والتلاميذ وخاصة ما يهم كارثة الزلزال المدمر لسنة 1960.


وفي ما يخص المنتوج النهائي المطلوب في المشروع ستعمل تلميذات وتلاميذ النادي المشارك في المشروع على بلورة وإنجاز فكرة فيلم وثائقي حول مدينة أكادير في علاقة بزلزالها المدمر لسنة 1960، 
وذلك باحترام مجموعة من المعايير منها مدة الفيلم الذي لا يجب أن تتجاوز 10 دقائق بالإضافة إلى ضرورة تطرقه لمضامين عبارة عن شهادات ومواقع من المدينة ورسائل علمية حول زلزال أكادير والوقاية من الزلازل بشكل عام.

أما فترات إنجاز المشروع فتوزعت عبر مراحل محددة ومضبوطة توصلت بها المؤسسات عبر وثيقة المشروع التي مكنتها منها مصلحة الشؤون التربوية بنيابة أكادير إداوتنان حيث توزع زمن المشروع على شهري فبراير ومارس 2015.

وقد انطلقت أنشطة المشروع فعليا حيث عرف يوم 13 فبراير 2015 لقاء مديري المؤسسات المشاركة في محطة الأميرة للا عائشة وفي يوم الأحد 22 فبراير 2015 أنجز يوم تكويني لفائدة منشطات ومنشطي الأندية التربوية المشاركة استهدف الفهم الموحد للمشروع وتخللته ورشة خاصة بتقنيات إنجاز فيلم وثائقي نشطه المخرج السينمائي وصديق الجمعية السيد محمد أكزاهو.


الاعتراف بأجود إنتاجات مشروع “لكي لا ننسى” سيتم على أساس كون جميع المشاريع المنجزة من طرف الأندية ستثمن باعتبارها فرص لتكوين التلاميذ عبر التأطير الفعلي ضمن مشروع هادف وسيرورة واضحة.

وستعمل لجنة تحكيم على دراسة وتقييم إنتاجات الأندية بمعاير واضحة ونزيهة وتعلن عن الإنتاجات المتوجة الثلاث الأولى لكن جميع الإنتاجات الأخرى سيتم تثمينها خلال حفل تتويج تنظمه جمعية علوم الحياة والأرض بسوس و شركاءها في المشروع سيعلن عن تاريخه لاحقا.الأندية الثلاث الأولى في الترتيب سيتخصص لها جائزة عبارة عن رحلة لمدينة الرباط خلال يومين سيكون من بين أنشطتها المتنوعة زيارة إلى المعهد الوطني للجيوفيزياء (ING) وهي المؤسسة التي تتكفل بتغطية التراب الوطني من حيث مراقبة الزلازل والإعلان عليها.

11044550_456639141156012_5237662995354973666_n 11042954_456639191156007_3427590783967335323_n 10982892_456639224489337_8953134145402896965_n 10665115_456639137822679_8455842781527723246_n

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*