أكادير … إتحاديون يدعون القيادة لتأجيل المؤتمر ..لهذه الاسباب

3042017-91e7a

في خضم النقاش الذي يعرفه الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وهو يتوجه لعقد مؤتمره العاشر، عقد مجموعة من اعضاء اللجنة الادارية المنتمين لجهة سوس ماسة ندوة صحفية مساء يوم أمس الأحد 30 ابريل الجاري باحد فنادق اكادير، خصصت لعرض وجهة نظرهم من مجريات الاحداث الداخلية لحزب الوردة ومؤاخداتهم على المكتب السياسي، بحيث حملوه مسؤولية التعثر والغموض الذي يكتنف التحضير للمؤتمر، وتطرقوا لكل الخروقات التي طالت طريقة اعداد وعرض مشاريع المقررات وعملية تهميش كل الاقتراحات الجادة، كما نبهوا الى ان الفكرة الناظمة لمشاريع المقررات هي تركيز كل السلطات بيد الكاتب الاول في تناقض صارخ مع ادبيات وخطاب الحزب .
1493582773-6b848
وتساءلوا :كيف لحزب يطالب بالملكية البرلمانية ان يتبنى نظاما رئاسيا مطلقا؟ وكيف لحزب يطالب بلجنة مستقلة للاشراف على الانتخابات ان يسمح كاتبه الاول لنفسه بالاشراف المباشر على كل تفاصيل التحضير للمؤتمر ..وهو مرشح محتمل؟… كما سجلوا ان حزبهم اليوم يعيش ردة تنظيمية عما تم تبنيه خلال المؤتمر التاسع الذي اعتبروه حقق قفزة نوعية من ترسيم لمبدأ التنافس على قاعدة البرامج والمشاريع ووصفوا نهج قيادة الحزب ب”العبث واللاجدوى” لان الحزب – حسب قولهم – لا يتوجه لعقد المؤتمر من اجل خلق تراكم تنظيمي عادي وروتيني وانما لتمكين مناضليه من لحظة للمساءلة والمحاسبة والاتفاق على الاختيارات الكبرى للحزب والبحث عن الاجوبة الحقيقية للاشكالات التي يعيشها الحزب من قبيل تراجع تاثيره الجماهيري واهتزاز صورته لدى المجتمع وانغلاقه التام.وقد تمكن اعضاء اللجنة الادارية من التجاوب مع اسئلة الصحافيين بحيث وضحوا ان المغزى من مبادرتهم هو الاسهام في خلق نقاش جاد وهادف بحسب تعبير مصطفى المرتقي الذي وضح ان المبادرة لا تناصر طرفا ضد اخر ولا يخوض من خلالها منظموا الندوة حربا بالوكالة اللهم كونهم يخوضونها بوكالة ونيابة عن المناضلين الاتحاديين الصادقين…كما ركز ابراهيم لباعلي عضو اللجنة الادارية في كلمته على علاقة الحزب بالمواطن واكد ان صورة الكاتب الاول عند المواطنين سوقت بشكل اثر سلبا على الصورة العامة للحزب وهو ما يجب ان يتفهمه الكاتب الاول بحسب قول الباعلي ، من جانبه تحدث محمد ميكيل عن عدم وفاء القيادة الحالية ممثلة في المكتب السياسي بكل الالتزامات والتعاقدات التي ربطتها بالمناضلين مند المؤتمر التاسع وتساءل : اين نحن من استعادة المبادرة؟ .

من جهته اشار محمد الصولحي الى ضعف اداء المكتب السياسي وغياب الانسجام ما بين اعضاءه، مما ضيع بحسبه الفرصة على كل تنظيمات الحزب وجعلها رهينة الانتظارية. وفي سياق اخر تحدث رشيد بوزيت عن تغييب القيادة لمقتضيات القانونين الاساسي والتنظيمي وعدم اعمال المادة 39من النضام الاساسي والمتعلقة بضرورة عرض اسماء كل المرشحين لمهام وزارية او بالبرلمان او مناصب سامية على اللجنة الادارية قصد المصادقة عليها، في حين يستفرد بحسب رأي بوزيت الكاتب الاول لشكر بكل هذه الاختصاصات مما افرغ برلمان الحزب من محتواه، مشيرا ان مجموعة من اعضاء اللجنة الادارية لازالوا ينتظرون مدهم باللائحة الحقيقية لبرلمان الحزب عن طريق مفوض قضائي، لان من يقررون داخل برلمان الحزب لا علاقة لهم بالمنتخبين اللذين افرزتهم نتائج المؤتمر التاسع ، وختم المنظمون للندوة بمطالبة القيادة بالجلوس للحوار والنقاش المسؤول مع العمل على تأجيل المؤتمر من اجل اتاحة الفرصة لكل التنظيمات الاتحادية ولكافة الاتحاديين للمساهمة في انجاح محطة المؤتمر العاشر.

 ع اللطيف بركة

عن الحسين شارا

الحسين شارا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*