أكادير … أمواج شاطئ منطقة ” ممنوعة السباحة ” تلفظ جثة مجهولة واستنفار يعقب الحادثة …

صورة من الأرشيف

اكتشفت عناصر حراسة تابعة للقوات المساعدة، قبل قليل من صباح اليوم الثلاثاء، جثة شخص مجهول الهوية، بعدما يرجح أن قضى نحبه غرقا، وظلت تتقادف جثته أمواج البحر قبل أن تلفظها في اتجاه رمال الشاطئ.

ووفق مصادر موقع أكادير أنفو، فإن أمواج البحر قد لفظت الجثة بمنطقة شاطئية خاصة ممنوعة من السباحة على بعد كيلومترات من شاطئ القصر الملكي، وهو ما خلف حالة استنفار لدى مختلف المسؤولين.

وأضافت المصادر ذاتها أن أفرادا من الوقاية المدنية قامت بانتشال الجثة، التي تمت معاينتها قبل توجيهها عبر سيارة نقل الأموات إلى مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني بأكادير.

وأوضحت المصادر ذاتها أن السلطات لم تعثر على أي وثيقة هوية في ملابس الشخص الذي وجدا مرتديا ( شورت وتشورت )، في انتظار نتائج التشريح الطبّي لجثته، تنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصّة.

تجدر الإشارة إلى أن شاطئ أكادير قد شهد قرابة الأسبوع حالة غرق عشريني، كان في رحلة استجمام رفقة تلاميذ وتلميذات، والتي انتهت بعدم خروجه بعد أن كان يسبح رفقة زميل له.

الحسين شارا

شارك المقال

عن أكادير أنفو

أكادير أنفو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*